الرجل المناسب في المكان المناسب أيران وخلال مده قياسيه أستطاعت أن تمد أيران بأكملها أنابيب غاز

في الدول المتقدمه عند تغيير بنايه حتى ولو كانت جديده يأتي بأحسن منها وبطرق حديثه ويذكرني في النجف الأشرف أزيلت الشوارع الضيقه الموازيه لشارع الخورنق والمسماة عكد خانيه أضافة ألى بيوتها وحينها كان شارع الخورنق جميل وتشرف عليه محلات الصيادله وعيادات الأطباء ولاكن حدثت الطامه الكبرى وبدل من تعريضه وهي فكرتهم ضاق أكثر من الأول وخرب أكثر من الأول وكذلك سوق العماره وأزيل ألى الدرعيه وظهرت المناظر الجميله من بحر النجف وكذلك مقام صافي صفا رضوان الله علين ولاكن خرب أيضا وعملت الفنادق وخنقت المنطقه ومره ثالثة أزيلت الفنادق وأرجعوا بنايات أخرى هذا ما يعمله أللي لا فهم ولاعلم  وكذلك وزاراتنا لا رجال مناسبين لوزاراتهم وزيادة الطين بله يشترون الوزارات وعملهم يصبح لا للوطن والشعب بل لكسب الأرباح ومن أجل المال يدمر البلد فمثلا في أيران وخلال الحرب التي فرضها صدام أبن صبحه على أيران وبمده وجيزه أستطاعت أيران أن تتخلص من أسطوانات الغاز وكثير من الأعمال من ملئها وجابها وبيعها وووو أستطاعت أيران وخلال فتره قياسيه أن تجعل أيران واللي هو 3 ثلاثة أمثال العراق جميع البلاد أنابيب مثل أنابيب الماء لجميع البيوت والشقق والعمارات والدوائر وغيرها وبذلك وفرت غاز للبيوت لا ينقطع وحتى أستعمله البعض فوانيس تضيئ البيت وتدفئه بنفس الوقت وبذلك خفف كثيرا من عامة الناس من أستعمال الكهرباء وهل عندنا وزراء مستقلين وذو خبره ويشغل المكان المناسب الرجل المناسب لا مثلنا الحمار المناسب في الوزاره  المناسبه وهل يوجد عندنا رجل شريف ورشيد يطلب من أيران المساعده وأن يعمل ما عمله لبلده من مد أنابيب الغاز لجميع أيران والعراق ثلث من أيران بالمساحه