الرد على من رد على مقال (جاسم محمد المرياني)

الرد على من رد على مقال جاسم محمد المرياني
_________________________
الكاتب جاسم محمد المرياني

ردت فعل غير متوقعة اؤكد غير متوقعة من أصحاب موقع شبكة العراق !!
فبغض النظر عن ما سأتناوله في ردي على من رد على مقالي الذي يحمل عنوان (تعال لنتعرف على من يرسل السيارات المخخة الى العراق) فان أسم الموقع يحمل أسم العراق وهذا يعني أنه جامع لكل العراقيين وهمومهم والذي كان من المفروض أكثر شيء يحتويه عنوان الموقع هو بيان وأظهار معانات الانسان العراقي ومسببها وايجاد الحلول الصحيحة لمعالجتها واخراج أهله من قبضة المسبب للفساد والظلم ومرارة العيش الذي ذاقه أهله ..
وبما أن هذا الاشياء لاتحتاج الى تذكير وبيان كما يقولون (لاتوصي حريص) فكلما في الامر هو شعور بالمسؤولية لااكثر.
وبما أن جميع الابواب قد أوصدت في وجوهنا لايجاد المخرج والحلول التي تنقذ أهلنا من حالة البؤس والتي نعيشها وبسبب أماتت ضمائر الساسة والمتسلطين ومن سلطهم وعدم اكتراثهم لما يجري ..
فاننا التجأنا الى امتهان كتابة المقالات علها ترد الشيء اليسير من حالة الضنك وحالة البؤس الذي ارق ونغص علينا العيش
وهنا لااريد ان أطيل في مقدمتي هذه أكثر لأن الحال يحتاج الى صفحات وصفحات
وأعود لمن انتقد مقالي وليراجع المقال الذي كتبه مرات عدة ويراجع نفسه باعتبار
ان المقال هو من صميم نصرة العراق وشعبه المظلوم وإلا فمن هو المستفيد من هذه الأحداث ؟؟؟
اليس السياسيين؟؟؟
اذا لماذا لم يمت أحدهم يوما وأقصد (الساسة ) او أحد عياله في مفخخة أو حزام ناسف أو عبوة اوتعرض الى حالة أختطاف او أغتيال ؟؟!!
وبالمناسبة انا اشرت بالمقال فقط (ولد الخايبة) كما يصفون هم أنفسهم وينعتونها في بعض أحاديثهم في مقاطع الفيديو ولقاءات بعض الفضائيات معهم
وعليه كان من المفروض على هذا الموقع ان يتحلى بالمهنية الخالصة وأن لاينحاز الى أي جهة وعليه أن يستوعب جميع رواده وكتابه ..
وانا أشرت الى أن السبب في حصول هذه التفجيرات هم (السياسيون) فقط
وهؤلاء الساسة من أوجب أنتخابهم؟؟
اليس المراجع الموجودين في العراق؟؟!!
وكلهم يقبعون دائما تحت عباءة المرجع في النجف
وكثيرا ما يقولون أن المرجع السيستاني هو المرجع الاعلى بينهم ونحن لانرى إلا الظاهر والباطن يعلمه الله
ويقولون هم انفسهم المراجع الثلاثة الأعاجم!!
بحيث لانعرفهم هل هم مع العراق أم ضده!!؟
بدليل أنهم لم ولن يستنكروا يوما ببيان أي تفجير يحصل للابرياء!!
وهنا رسالة أوجهها الى الموقع المبارك وأذكرهم أن مهنة الاعلام مستقلة وحيادية اليس كذلك ؟
والمفروض أن موقعكم محايد وينشر آراء الكتاب!
وحذفكم للمقال ماذا يدل !!؟؟
الجواب أنه يدل على انكم تمثلون الاعلام المسيس الغير مستقل.
في النهاية اقول.نعم الحقيقة رغم انها مرة في كل الأحوال .. وعليه سأبقى اقول الحقيقة وارددها ولن اتركها مادامت الحياة حتى ولو حذفتم حقيقتي

ملاحظة….. حق الرد مكفول

https://web.facebook.com/100011823014576/videos/319066401830791/