الزهراء ودواعي اعفاء قبرها!!

الزهراء ودواعي اعفاء قبرها!!
ابو محمد العراقي
لربما يتسائل الانسان المسلم عن اهم الدواعي التي دعت السيدة الزهراء سلام الله عليها ان تطلب من بعلها امير المؤمنين علي بن ابي طالب عليه السلام ان يدفنها ليلا ويعفي قبرها ولا يشهد جنازتها احد من الذين غصبوا حقها، فلو نظرنا الى اسباب ذلك في اول وهلة نجد ان الدوافع التي دفعتها الى ذلك هي بغضها اعدائها ومحاولة عدم نزول الرحمة ومن اجل انطباق قول والدها النبي الاكرم (صلى الله عليه واله وسلم)عليهم حيث قال :فاطمة بضعة مني يؤذيني مايؤذيها،
لكن في الحقيقة ان الامر مختلف جدا، فهي سلام الله عليها ترى ان الحق مع علي سلام الله عليه وان قضية المطالبة والوقوف معه واجب على الجميع، وقد رأت ان مسالة اعفاء قبرها وما يلازمه من امور هي احد اكبر المحفزات والمثيرات للتساؤل عن سبب اعفاء القبر؛ فيكون الجواب بالبديهي انها مظلومة من قبل الجهة الحاكمة وانها وبعلها غير راضين عن تصرفات القوم ومن اهم الشواهد على سخطها على غاصبي حقها هو إعفاء قبرها؛ لتثبت للاجيال الاحقة انها مظلومة مغصوبة الحق وان ما أمر به الرسول الكريم لم ينفذ وان رسالة السماء اصبحت ارثًا لبني فلان وبني فلان يتلاقفونها تلاقف الكرة فقولة ابي سفيان الشهيرة دليل ذلك حيث قال: ابو سفيان يا بني امية تلقفوها تلقف الكرة ، فو الذي يحلف به أبو سفيان ما من عذاب ولا حساب ولا جنة ولا نار ولا بعث ولا قيامة. هذا الذي كانت الزهراء تخافه فلولا ما فعلته الزهراء لتحقق قول ابو سفيان
فسلام الله عليها وعلى ابيها وعلى بعلها وبنيها.