السستاني وازدواجية المواقف مع التظاهرات -سلام العربنجي

 

 

ها جبار ابو العرك ’’اشو بعدك تلعب على الحبلين ’’’وتحجي ويه الناس بوجهين ’’’مرة يطلع هذا جلبك النابح الصايح عبد المهدي الكربلائي ’’ويكول المرجعية تساند التظاهرات وتطالب بتوفير الخدمات للشعب ’’ومن جوه لي جوه تدز ربعك المكبسلجية والسيبندية من طلاب الحوزة وموظفي العتبات المقدسة ’’’للناس يقنعونهم بان تلك التظاهرات الغرض منها اسقاط النظام والسيطرة على موارد الدولة ’’’واحتلال العتبات المقدسة ’’من جهات مغرضة ومندسة ’’’

ولك حتى كحاب الحلة ’’ما تسوي سوايتك هاي الشينة ’’بس صدك شما تسوي ’’وشما تجذب ’’’راح ينكشف طيزك ’’وتطلع كل سوالفك التعبانة ’’ونصيحة مني اتحضر طيارتك الخاصة ’’حتى تشرد بيها لندن ’’’’انت وذولة ربعك الخياس اللي حولوا العتبات المقدسة الى سراديب لتجارة الجنس والخمر والحبوب المخدرة ’’

 

وعساها ابختك ’’’هاي الخمصطعش سنة ,,,اللي دمرت بيها العراق ’’’وخليته من اسوء الدول في العالم ’’على مستوى الانتاج الصناعي والزراعي والتجاري ’’’ومن اعلى الدول مرتبة على مستوى الفساد الوزاري والبرلماني والقضائي ’’ومن انجس الدول في مجال الكهرباء والماء الصالح للشرب ’’حتى صرنا نتسول الكهرباء من ايران ومن السعودية ’’’واحنه بلد النفط والطاقة ’’’

وطاح حظك ’’وطاح حظ اللي سواك مرجع ’’وانته واحد كاولي ’’لادين ولامذهب ’’’

وطاح حظ ’’’سلومة الكرعة ’’’خالة عبد المهدي الكربلائي ’’’اللي جانت تكود لضباط الامن ’’’بزمن صدام حسين ’’’’