السستاني وقطع النت والتظاهرات -سلام العربنجي

 

 

هاولك جبار ابو العرك ’’’خو كيفت السالفة قطع النت والفيس والبيس والميس’’واجت عدلة ويه كلبك النابح السابح عبد المهدي الكربلائي’’اللي صارله خمصطعش سنة يوصي بضرورة مراقبة المواقع والحد من خطورتها على الشباب والشابات اللذين يرفضون التمتع في سراديب العتبات المقدسة ’’مفضلين ممارسة فن العادة السرية ’’على الرضوخ لهذا الكلب الاجرب ’’الذي استولى على كل شيء في تلك العتبات ’’’لانه ببساطة وكيل المرجع الحاخامي الكهنوتي الاعلى المدعو السستاني الذي ولد في سستان ليحكم بلاد الرافدين بفتاوي الشحن والتهييج الطائفي والمذهبي ’’’وبحماية امريكية –بريطانية ’’سرية وعلنية في آن واحد ’’’

وبعدما ’’’انفضح السستاني’’بكل المواقع والاماكن الفيسبوكية والتويترية والانستغرامية ’’شافوا بالتظاهرات ’’فرصة كبيرة لغلق هذه المواقع ’’’التي كادت ان تسقط هذا المرجع الكواد ’’’حيث جعلت منه مسخرة كوميدية يضحك منها الجاهل والعالم ’’خاصة بعد وصفه بالتنكر الاعلى صاحب نظرية المزرب لايزرب ’’’ونظرية الوقوف على مسافة واحدة من طيز حسنة ملص وخشم المالكي ’’’