السعوديه بلد الارهاب والاجرام وعن نية الوهابي ولي العهد القذر محمد بن سلمان زيارة العراق

رئيس كتلة صادقون حسن سالم اعلن الخميس في مجلس النواب رفض هذه الزياره

أعلن رئيس كتلة صادقون النيابيه التي تمثل جماعة عصائب أهل الحق في مجلس النواب الخميس 15 03 2018 عن رفضها للزياره المرتقبه التي من المقرر ان يجريها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى العراق وقال رئيس الكتلة حسن سالم في مؤتمر صحفي عقده أمس الخميس في مبنى مجلس النواب العراقي أنه ,,,,,,,,,لا أهلا ولا مرحبا ,,,,,,,بولي عهد دولة الاجرام واضاف ان هذه الزياره غير مرحب بها بسبب المواقف السعوديه المعاديه للعراق وتساءل عما أسماها الاثمان التي دفعت مقابل هذا التقارب بالمثير للشكوك مضيفا ان فتح صفحة جديدة مع السعوديه تعني مصافحة الارهاب وانتقد حسن سالم في الوقت ذاته الزيارات التي تقوم بها عدد من الشخصيات السياسيه والتي يحصلون خلالها على مبالغ مالية وهدايا اخرى من السعودية وذكر عن الارهابي الوهابي الداعشي ثامر السبهان بدفع 5 خمسة ملايين دولار لاخراج الارهابي الداعشي عبد الله عزام المعتقل لدى القوات الامنيه مردفا بالقول ان التقارب مع السعودية استخفافا بالدم العراقي وليس هذه هي اول مره تقوم بها الحكومه باطلاق صراح قاتلين الشعب العراقي وقاطعيين رؤوس العراقيين من الدواعش الوهابيه السعوديه ايام نوري المالكي وحيدر العبادي والشعب العراقي هو الوحيد وله الكلمه بان لا اطلاق صراح الارهابيين الذين اسالوا الدم العراقي