السيد علي السيستاني لا يبغضك الا ابن زنا لا شرف ولا عرض له

لولا فتوى السيد السيستاني الجهاد الكفائي ولولا اسلحة ايران الاسلاميه ومستشاريها وعلى رأسهم قاسم سليماني والذي ارهب كل ارهابي داعشي وهابي حين سماع اسمه لكانت عصابات الدواعش والتي لا شرف لها ولا عرض اولاد شوارع في بغداد العاصمه وباقي المحافظات وشرف نساء العراق وارض العراق المقدسه بيد هذه العصابات النجسه ولذلك نرى اليوم اولاد الزنا قد حرموا من مشاعدة عرض العراق وارضه بيد هذه العصابات واليوم يحقدون على السيد علي السيستاني لانهم بقوا وحدهم اولاد زنا ومكشوفون للشعب العراقي