in

السيد علي السيستاني حفظه الله راعي الشعب العراقي … يحذر من الخونه والفاسدين !

………………………………………………………………………
بعض الخونه المعمميين راعين الفاسدين …  منهم اللابس عمامة واللابس عقال والأفندي !

علي المياحي
… … … …. … …….. …….. ……………………
تعريف الفساد :
لغة: ضد الصلاح وأفسد الشئ أي أساء استعماله .
اصطلاحاً: إساءة استخدام السلطة الرسمية الممنوحة له سواء في مجال المال العام أو النفوذ أو التهاون في تطبيق النظام أو المحاباة وكل ما يضر بالمصلحة العامة وتعظيم المصلحة الشخصية .
هنا بالعراق نجد رجل الدين هو الراعي الرسمي للفاسدين منهم الذين معتبرين انفسهم عراقيين  !!!!!!! وهذه الطامة كبرى ومردودها على الشعب المسكين الغافل!!
وسببه هو تمسكهم برجل الدين وإتباعه بشكل أعمى أعمى !! وكأنه إمام معصوم مثل الوهابيه الجهلاء سبحان الله!!!!
حيث يتركون من يتكلم لصالحهم من رجال دين صُلحاء
هناك مقولة للإمام الخميني رحمه الله قال فيها :- إذا التقيت بمعمم فاسد فلا تقل هذا المعمم فاسد بل قل هذا الفاسد تعمم، وهنا المعنى واضح إن العمامة لا يمكن لها أن تكون فاسدة بل ممكن للفاسد أن يتعمم، والدليل على صحة هذه المقولة هو ما يخص الوضع العراقي الحالي الذي يشبه بكثير الأوضاع في الدول الإسلامية بشكل عام فيما يخص هذا الموضوع إذ أن هناك الكثير من الذين يرتدون العمامة والكثير من الذين يتحدثون بخطاب ديني!! ولو تفحصنا جيداً خطاباتهم وأساليبهم وسلوكياتهم لوجدنا الدين براء منهم.
فهل في الدين إقرار البحث عن المصالح الشخصية على حساب المصالح العامة ؟؟
وهل في الدين خطاب يؤجج الفتنة الطائفية ؟؟؟
وهل في الدين هناك فتاوي تدعم المجرمون وتشجعهم على سفك الدماء؟؟؟
من المؤكد الأجوبة هي كلها ( لا) وعلى الإطلاق!!
إذ أن ديننا الحنيف دين التسامح ودين الإخوة ودين الوحدة ودين العدالة، بينما نجد مَن هو دخيلٌ على الدين اليوم عكس هذا تماماً خطابه طائفي لا يعمل إلا لمصالحه الضيقة ولا يهمه عموم الناس، لا يهمه البلد!!!
إذاً أين هذا من تعاليم الدين الإسلامي الحنيف ؟
https://www.facebook.com/muthahrat2/videos/170453070240474/
…..علي المياحي

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

العشوائية في الفكر التكفيري

النائبه,,حنان الفتلاوي ,,تفضح الخونه والمفسدين والحراميه ودواعش السياسه وأهل الكافتريا من الحمير في البرلمان