in

الشذوذ الجنسي عند التيمية

الشذوذ الجنسي عند التيمية

نريد اليوم اكتشاف وتفسير عشق فقهاء التيمية للخلفاء المشهورين باللواط وحب الغلمان .لانه من حقنا ان نستغرب مقدار الحب والثناء والترضي من ابن تيمية ومدرسته على فقط الخليفة الذي اشتهر بالفسق والمجون والشذوذ واللواط

هل ابن تيمية يتحسر اذ لم يدرك زمان عبد الملك بن مروان ويزيد والوليد الذي راود اخاه على الفاحشة؟🤔🤔🤔
ولماذا لم يترحم ولا يمدح الخليفة الاول مثلا او الثاني 
لماذا كان ينتقد عمر دائما 
ولماذا يطرب على اسم الوليد ويزيد والمهدي والرشيد والأمين والواثق والمتوكل وكل منهم اشتهر بجمع الغلمان والاستغناء بهم عن النساء

يذكر المؤرخون ان الأمين كان له غلام هو الأقرب له ، طار له عقله وتعلق به فؤاده ، وكان هذا الغلام يدعي “كوثر” وبلغ في عشقه لغلامه أن نظم فيه شعراً يصف به حبه له فقال:
كـوثـر ديني ودنـيـاي وسقـمي وطبـيبـي الذي يلحي محباً في حبيبِ

ولما خرج “المأمون” علي “الأمين” وقامت بينهما الحرب تنازعاً علي الملك، خرج “كوثر” من قصر الأمين ليري كيف يدور القتال، فأصابته علي الفور جمرة أدمت وجهه. ولما شاهده الخليفة علي هذه الحال ترك أمر القتال، وتوجه إليه كي يمسح الدماء عن وجه عشيقه. ونظم فيه الشعر باكياً فقال:
ضربوا قرة عيني ومن أجلي ضربوه أخـذ الله لـقـلبـي مـن أنـاس حـرقـوه😪😪

اما الخليفة الواثق فقد كان له غلام وعشيق إسمه “مهج”. كان الوزراء وكبار رجال الدولة يتوسطون بـ “مهج” لدي الخليفة لقضاء شؤون الرعية. وكان مهج إذا رضي عن الخليفة ومتعه رضي الخليفة عن الرعية. وإذا تمنع مهج وتدلل غضب الخليفة علي الرعية!🙄

وكعادة كل العشاق كان خليفة المسلمين ينظم الشعر في عشيقه ، فذات صباح توجه “مهج” إلي مجلس الخليفة حاملا معه باقة ورد، ليهديها لعشيقه، وفي حضرته الوزراء وكبار رجال الدولة فإذا بالخليفة يقوم منتفضاً من مجلسه ولا يبالي بمن حوله ويقول :
حـياك بالنرجس والورد ** معـتـدل الـقـامـة والـقـد

اعتقد هنا ابن تيمية سيذوب كمدا وحسرة اذ لم يكن في زمان الواثق😢

لطالما تغنى ابن تيمية بمدح هؤلاء الخلفاء الفاسقين واغلب كتبه كتبها في سجن القلعة بدمشق الى ان مات فيه كما يذكر التاريخ وفي تلك الكتب كان يمجد بهؤلاء الخلفاء ربما اصابته خيبة امل في الخليفة الذي سجنه اذ لم يصبح غلاما له فراح يسلي عن همومه بالتمجيد والتسبيح لخلفاء المجون واللواط

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

انحرافات ابن تيمية في وضع الروايات في كتب المسلمين .

دعاء السياسيين للسيستاني هذه الايام