الشور…. لغة لايفهمه الا الصادقون

 الشور…. لغة لايفهمه الا الصادقون
———————–
باسم الحميداوي

رحلة التعزية التي يقوم بها الأخيار الانصار في عموم محافظاتنا العزيزة توشحت بلباس الشور المهدوي وقد حمل هذا الشعار في طياته معاني كبيرة وأنطلاقا منه أي هذا ….الشعار
(الشور يصنع انصار الله وانصارا للمهدي )
تتسارع الجموع للأنضمام الى ذلك المحفل والتجمع الذي يذكرنا بمجد وخلود وأذكار العترة الطاهرة عليهم السلام لينال كل منا حاجته ورغبة في الثواب والشفاعة هذا من جانب…
وأما من الجانب الاخر فانه أي (الشور) لم يعد شعيرة فقط بل انتصار لقضية مقدسة تجلت بالامام المهدي عليه السلام باعتباره وسيلة الى الله تعالى
وفي الوقت نفسه تزيد من حلاوة وزهرة ذاك المحفل والتعزية حضور مميز للاشبال بمعناه الفطري السليم ليزيد من ذلك البهاء بهاءا اعمق وما يترجم لنا هذه الصورة هي الانامل التي اعتادت ان تضفي شيئا من الوصف الرائع لتلك المجالس وكذا يعد ترجمان لحالة ذلك المشهد الذي ساده اللون الاخضر وهو لباس أهل الجنة
وهذا نص ذلك الكلام الذي كتبته تلك الانامل المقدسة واصفة حضور الاشبال في تلك المحافل…..

خاصة أنه تميز بصفاء ونقاء الاشبال المهدوي فكانت اصوات وأرواح ملائكة تغرد بتغريدات اتت بها من جنان الخلد