الشور والبندرية ملح الشعائر …

الشور والبندرية ملح الشعائر …

كما يقال بالمثل الشعبي ( ملح الكلام ) ( زبدة الكلام ) ويقال ايضا املح المتكلم اتى بكلام مليح حسن جميل اعجب المستمعين فكذا يقال في الشعائر الحسينية والمجالس التي تعقد لأحياء ذكر محمد وال محمد نجد ان في نهاية كل مجلس تجد العبرة والدمعة فهي موقع القبول والاجر الذي يحاول ان يفي به الموالي لاهل البيت سلام الله عليهم لما قدموا من تضحيات جسيمة من اجل البشرية والانسانية جمعاء لاقامة العدل والحب والسلام والمودة فيستحقوا الكثير منا للوفاء وما يقيمه المحبون لمحمد وال محمد من شعائر وطقوس حزينة تخلد تلك المأساة وتبرز مقدار الالم عليهم والاسى فنجد اغلب الرواديد والمنشدين الحسينيين يضعون لكل مجلس خاتمة وهذه الخاتمة تجد سرعة في اداء القصيدة واللطم وتسمى ( النزلة ) وهي زبدة المجلس وملحه فاذا فقدت كأن المجلس لم يقام وتجد فيه نوع من البرود وعدم قناعة الجميع بذلك المستوى المخلص لمحمد وال محمد فيذهب المعزون الى مجلس اخر يجدون فيه ضالتهم وهو ما يتناغم مع روحية المعزي يحاول فيه ان يقدم شيئا او يفي باحياء ذكر اهل البيت سلام الله عليهم من هذا نشأ طور الشور والبندرية تماشيا مع روحية وتطور الانشاد فيصور لنا صورا مؤلمة ويوقظ فيه الآهات والاحزان ويخلد الذكريات المفجعة بكلمة معبرة من مشاعر المعزين فاصبح ذلك العزاء هو ملح الشعائر لانه بدونها كأن الشعائر خالية فكما ان اذا فقد الملح فسد الطعام واذا افرطت منه ايضا فسد فهو بميزان ومقدار معين ملائم لمقدار الطعام كذا هي مجالس الشور والبندرية ..

وما نشاهده ونتابعه من مجالس في المكاتب الشرعية للأستاذ المحقق الصرخي ماهي الا النشيد الشجي  مع اصداح الحناجر الحسينية الخالدة والاصوات والقلوب التي تنبض في حب محمد وال محمد احياءً لذكرى استشهاد ام الاحزان والمصائب ام ابيها فاطمة الزهراء عليها السلام فهي ملح الشعائر وميزانها وجماليتها بالوفاء لاهل البيت سلام الله عليهم فهنيئا لتلك الاصوات وتلك الحناجر والمعزين الذين يقدمون الشيء اليسير من اجل الولاء والانتماء لمحمد وال محمد صلوات الله عليهم …

#الشور_والبندرية_إبداع_المعزّين

مجلس عزاء الشور و البندرية لإحياء ذكرى استشهاد بضعة النبي وأمّ أبيها فاطمة الزهراء (عليها السلام)

https://www.youtube.com/watch?v=_SfDREIqUNY

يازهراء  – أداء وكلمات: مصطفى الفصيلاوي

https://www.youtube.com/watch?v=hsGxmpec2hE

بندرية ” ياصاحب الزمان ” أداء علي گوزان الزيادي كلمات: خالد عبد السادة البديري

https://www.youtube.com/watch?v=jFd-hCu3cfU