الشيخ حسن شلغومي يندد بداعش وشيوخ الضلاله

الشيخ حسن شلغومي أمام مسجد درانسي وهو تونسي ساكن فرنسه وهو أمام مسجد معتدل يعرف الله حق معرفه أضافة الى أخلاقه العاليه وشكله البشوش وكان يتكلم حول بعض شيوخ الضلاله المرمين بأحضان عصابات داعش الوهابيه التكفيريه والذين أرسلوا من المغرور بهم من دول المغرب وتونس والجزائر الى سوريا والعراق وهم بالالاف وفيهم البنات القاصرات لممارسة جهاد النكاح مع العصابات الداعشيه ونحن نرحب بهذا العالم الجليل ونتمنى له كل الخير والموفقيه ونحن قد كتبنا كثيرا في موقعنا هذا حول هاؤلاء الصعاليك المغرور بهم من قبل الأشكال المقززه واللحايا المطلقه والدشاديش القصيره وهاؤلاء الشيوخ لا دين وجاء بأشياء لا سلطان لها على عكس نبينا الصادق الأمين والخلق العظيم ولم يؤمر طيلة حياته بقتل الأسير  أو النساء أو الطفل عكس هاؤلاء الصعاليك قاطعي الأعناق واكلين الأكباد ومغتصبين البنات القاصرات والغير قاصرات والتزوج بالمتزوجات ونبش مراقد الأنبياء والصحابه وهدم المساجد والكنائس وبيع النساء وسرقة أموال الملك العام والخاص وسرقة النفط وتدمير وسرقة الاثار التاريخيه والاسلاميه ولعب كرة القدم برؤوس المسلمين والتمثيل بجثثهم ويا ريت يا شيخنا الجليل أن تتكلم مع شيوخ الضلاله ومساجدهم بالمئات في فرنسا