العاصمة صنعاء تستعد لإستقبال العام الجديد ببرنامج النظافة والتنمية 1/1.. وعباد يدعو كافة الأهالي للمشاركة في نظافة عاصمتهم

المركز الإعلامي: خاص
تستقبل العاصمة اليمنية صنعاء، بعد غدا الثلاثاء، العام الجديد، بفعالية وطنية تهدف إلى إظهار صنعاء بمظهر حضاري يليق بمكانتها التاريخية والسياسية والإجتماعية كعاصمة لليمنيين جميعا، ويشارك بها كافة سكان العاصمة.
وبالتزامن مع قرب حلول العام الميلادي الجديد 2019م، كثفت قيادة العاصمة صنعاء -ممثلة بأمينها الأخ حمود محمد عباد- من مساعيها الجادة إلى الإستفادة من الحملات المجتمعية التطوعية، والعمل على تطويرها وتوسيعها، إلى مهرجانات كبيرة متواصلة على مدى العام، تعطي بُعداً تنمويا وتوعوياً كبيرين، وتستمر بها التوعية والتنمية ، لتصل إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور، للمشاركة والتفاعل والإستفادة.
تطوير الحملات والبرامج المجتمعية للحفاظ على نظافة العاصمة، لم تقتصر على شريحة أو فئة مجتمعية محددة، ولا شارع أو مديرية بذاتها، بل إمتدت لتغطي كافة أنحاء العاصمة، وتوسعت لتشمل الجهات الحكومية ذات الشأن والتخصص، وبالشراكة مع المجتمع ككل، بداية من الجهات التجارية والإعلامية، ومرورا بالوجهاء والشخصيات والعقال والمشايخ، وليس إنتهاءا بالمؤسسات الإجتماعية ومنظمات المجتمع المدني والأهالي والمتطوعون.
وجدد الأخ حمود محمد عباد -أمين العاصمة- دعوته كافة أهالي العاصمة صنعاء، للمشاركة الجادة والفاعلة مع برنامج عام النظافة والتنمية 1/1، والذي سيتم تدشينه صباح بعد غدا الثلاثاء، مشددا على أهمية أن يحرص الجميع على نظافة عاصمة اليمنيين، وظهورها بالشكل اللائق الذي تستحق أن تكون عليه.
وقال عباد -في تصريح خص به المركز الإعلامي-: إن الدولة والسلطات الرسمية ستقوم بدورها في هذا البرنامج ، مبرزا أن هذا المجهود مهما كان حجمه ليس كافيا، مطالبا أن يكون كل مواطن يشعر من موقعه بأهمية نظافة المدينة والحرص على تنظيف واجهة بيته وشارعه ومدرسته ومقر عمله.
وأكد: من شأن المشاركة والتفاعل في هذ العمل الشعبي والرسمي ، إعطاء وجه جمالي وحضاري تستحقه العاصمة صنعاء، مضيفا: وكذا تعزيز سبل التضامن والتآزر بين سكان الأمانة، وترسيخ ثقافة النظافة من الإيمان، وحماية المحيط من كافة المخلفات والمشوهات.
ولفت عباد إلى أن استمرار أمانة العاصمة في تنفيذ حملات وبرامج النظافة والتوعية المجتمعية بهذا الجانب يأتي في إطار جهود قيادة السلطة المحلية لتحسين مستوى خدمات النظافة بالعاصمة صنعاء وإظهارها بصورة تليق بها كعاصمة تشرف كل اليمنيين.
وبين أن أنشطة وفعاليات برنامج النظافة والتنمية 1-1 ستكون بداية الأعمال الخدمية والتنموية في الأمانة للعام القادم، على أن تختتم هذه الأنشطة بحملة 12-12 للنظافة السنوية المعتادة نهاية كل عام ، التي ارساها الشهيد عبدالقادر هلال رحمة الله تغشاه.
وأوضح الأمين عباد : أن الهدف من إطلاق 2019م عام النظافة والتنمية، هو تكريس الوعي البيئي لدى المجتمع بأهمية الحفاظ على النظافة باعتبارها سلوكا حضاريا .. داعيا القطاع الخاص وكافة المؤسسات والجهات، وشرائح المجتمع ومنظمات المجتمع المدني المشاركة الايجابية في برنامج النظافة والتنمية 1-1، بما يسهم في إنجاحه.
إلى ذلك، فقد لاقى الإعلان عن برنامج 1/1، إرتياح وإستحسان أهالي العاصمة صنعاء الذين عبروا عن إعجابهم بالبرنامج ومبشرات نتائجه، معتبرين أنها ثورة في الأخلاق والتربية والعلم والحب واحترام الغير ومكارم الأخلاق.
وأشادوا بالاهتمام الإيجابي بالحدث عبر شبكات التواصل الاجتماعي، معبرين عن تمنياتهم باستمرار مثل هذه البرامج وتطويرها إلى سلوك يومي هدفه الحفاظ على البيئة.