العبث في إطلاق العيارات النارية … في فكر المحقق الصرخي

العبث في إطلاق العيارات النارية … في فكر المحقق الصرخي

 

سليم العكيلي

بعد أن عجز القانون الوضعي في العراق عن صد ومواجهة الكثير من الحالات السلبية المنتشرة في المجتمع والتي تمارس من قبل بعض الأفراد أو الجهات الذين يستغلون ضعف الدولة أو انشغالها بقضايا اخرى ,فيمارسونها دون اي خوف أو تردد أو حياء , فبالإضافة الى ما يعانيه الشعب العراقي من ظلم وضيم وقتل وتشريد وسرقات للثروات والخيرات بالإضافة إلى إدخال مختلف الثقافات الغربية التي ميعت الكثير من أبنائه وحرفتهم عن مسار الاخلاق الاسلامية , نجد ظاهرة ” إطلاق العيارات النارية” تضيف الى تلك المعاناة معاناة اخرى ونراها اصبحت ظاهرة متلازمة مع وجود الافراح أو الاحزان أو المناسبات الاخرى , من قبل بعض الذين يستهينون بحرمة الانسان وحقوق الاخرين ويجهلون ويتجاهلون خطورة ما يفعلون , فكم وكم من حالات القتل المتكررة التي اطالت الابرياء من الناس بسبب تلك الاطلاقات الطائشة , وكم من حالة عرضتها بعض القنوات الفضائية , والناس والمثقفين ورجال الدين تصرخ وتنادي بأعلى أصواتها لأجل لان يكفوا من ممارسة تلك الظاهرة المتخلفة , لذلك نجد لجوء الكثير من الناس الى معرفة الحكم الشرعي لمن يطلق تلك العيارات وفي مختلف المناسبات لعل الانسان يتذكر او يخشى , ومن تلك الاستفتاءات ما رفع الى سماحة المرجع المحقق السيد الصرخي الحسني بهذا الخصوص , وهذا نص الاستفتاء والاجابة .
سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني “دام ظله”
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ما هو رأي سماحتكم في ظاهرة إطلاق العيارات النارية والتي تتزامن عادة مع مباريات المنتخب العراقي أو في الأفراح والأعراس أو عند موت بعض الأشخاص؟
بسمه تعالى : يحرم ذلك ، ويتحمل الفاعل الأضرار الناتجة عن ذلك العمل ، ويستحق التعزير ، والله العزيز الحكيم
شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ
للاطلاع على فتاوى المرجع الأستاذ ( دام ظله ) على الرابط التالي :
https://f.top4top.net/p_7770qhwy1.jpg
facebook.com/fatawaa.alsrkhy.alhasany