العقل يقر الشور والبندرية

العقل يقر الشور والبندرية
العقل نعمة انعم الله تعالى بها على البشر وقد فضله وميزة عن جميع المخلوقات بهذه النعمة ومن الواجب على الانسان ان يستغل هذه النعمة وهي نعمة العقل باستغلالها الاستغلال الصحيح من خلال اتباع التوجيهات التي وجهنا بها النبي محمد صلى الله عليه واله والائمة الاطهار عليهم السلام فكل امر او حادثة تحصل في المجتمع يجب علينا ان نحللها بعقولنا ونبحث عن حكمها من خلال الادلة الشرعية او العقلية واتخاذ ما يلزم اتجاه الحادثة الحاصلة فنكون ممتثلين لتوجيهات اهل البيت عليهم الصلاة والسلام اما من لايستغل العقل وانما يتبع اهوائه وعواطفه ويجامل على حساب الحق فهذا يكون في طريق الضلالة ومن اتباع الشيطان من حيث يعلم او لايعلم وما اكثر هذا الصنف من البشر الان وخصوصا من فئة الشباب بسبب الغزو الفكري الالحادي التيمي الذي يحاول وبكل الطرق انحراف الشباب عن جادة الصواب من خلال الوسائل الحديثة والتي تعتبر من الالات المشتركة التي من الممكن ان تستخدم الاستخدام الصحيح ونصرة مذهب اهل البيت عليهم السلام من خلال النت والذي قال عنه المحقق الصرخي ان النت سر من اسرار الله ينصر الله به اضعف عباده وكما قال اهل البيت عليهم السلام ( أعظم الجهاد كلمة حق عند سلطان جائر ) وها هو النت يخرق الظالمين من القلب ويدخل في بيوتهم وفي موؤسساتهم وبامكان اي شخص يستخدم النت ان يوجه النقد البناء لكل مسوؤل في بيته وفي موؤسسته وفي صفحته الشخصية ومن هذا الباب فقد تصدى سماحة المحقق الاستاذ الصرخي للافكار المنحرفة من خلال توجيهاته التي يريد منها انقاذ الشاب المسلم الواعد من خلال الاتباع والارتباط بالمدرسة الحسينية والمجالس الحسينية وخصوصا مجالس الشور والبندرية والتي تعقد في المساجد والحسينيات والهدف منها انقاذ الشاب المسلم من القبائح والمفاسد الفكرية والاخلاقية ولو تنزلنا عن الادلة الشرعية فالعقل يحكم ويقر بالشور والبندرية الذي يمتاز بالحماسة والتفاعل والمودة لاهل البيت عليهم السلام