in

الفكر التيمي الداعشي مستمر ويعيد نفسه

الفكر التيمي الداعشي مستمر ويعيد نفسه

بقلم / د. سرمد الشمري

منذ قرون والافكار المنحرفة موجودة و تتمخض عنها افكار جديدة منحرفة وتنفذها اجندات مختلفة وهذا الامر يعيد نفسه اليوم في العراق ، فنرى الفكر التيمي التفكيري المنحرف يتجدد بل وينتشر بسرعة بين اوساط الشعب ولكن تنفيذه بأجندات و شخصيات جديدة متسلطة و حاكمة

فالاقتتال بين السنة والشيعة هذا من افكار التيمية المتطرفة المنحرفة الذي ذكرها المحقق الكبير الصرخي في محاضرته
( 42 ) من بحث ((وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري ))

نبذه من مقاله (( وسبب ذلك ان وزير الخليفة مؤيد الدين ابن العلقمي كان رافضياً ، وكان اهل الكرخ ايضاً روافض ، فجرت فتنة بين السنة والشيعة ببغداد ، على جاري عادتهم ، فأمر ابو بكر ابن الخليفة وركن الدين الدودار العسكر فنهبوا الكرخ وهتكوا النساء وركبوا منهن الفواحش )) الخ من كلام المحقق الصرخي

فالزمن يعيد نفسه والفكر التيمي التكفيري المنحرف ينعاد وينفذ على ايدي اناس منحرفين متطرفين يريدون خراب البلاد وقتل العباد

الا لعنة الله على القوم الظالمين الكافرين القاتلين المارقين السارقين المتلبسين برداء الدين

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

تشابه الآدوار بين الزهري وفقهاء السلطة اليوم

الأستاذ المحقق الصرخي ياخوارج الضمير كيف انعقد لاىءمتكم المارقة الإجماع والبيعة