القمقم عباس البياتي خرج من عنق الزجاجة

القمقم عباس البياتي خرج من عنق الزجاجة
—————————————————————-
جاسم محمد المرياني


كنت في حيرة من أمري وأنا لم أعرف ماهية (القمقم ) الذي صدع رؤوسنا به المتحجي الروزخون ابراهيم الجعفري والذي خرج من عنق زجاجته
ولكن ما أن سمعت تصريح الناهب عباس البياتي وهو يتهجم على الدنيا باعلامها ومنابرها وشوارعها ويذكرهم بالتوقيع الذي تم على مؤخرة المدعو (مرتضى  صهر عبد المهدي الكربلائي داخل حرم سيد شباب أهل الجنة
وما أن سمعت تصريح البياتي هذا حتى غادرت حيرتي واضمحلت وتيقنت بأن القمقم خرج من عنق الزجاجة
لا لشيء إلا لأنه وصف شذاذ الآفاق وسياسيو الصدفة وقارنهم وساواهم بالنبي محمد صلى الله عليه وآله وعلي وفاطمة والحسن والحسين عليهم السلام
وليت شعري أن عباس البياتي قد انتفض من موقع مسؤوليته كنائب انتفض على العراق وماجرى على أهله لا على ردة الأفعال التي انهالت عليه وهو يصف أنجس ناس على وجه الأرض بأصحاب الكساء.
https://www.facebook.com/photo.php?fbid=157043915114169&set=gm.1866768786955837&type=3