الله سبحانه ونعمه والبشر ونقمه وشر الناس من فتنهم حول ظهور المهدي …عج…

كل شيئ يأتي من ربنا وخالقنا فهو رضاية للبشر نتقبله مهما كان فرب العالمين نعمه لا تحصى وكلما فكرت بواحده قلت هي العليا ولاكن لا نستطيع القياس من نعمه فكلها هي المهمه منهم من قال السمع ومنهم قال النظر ومنهم من قال كذا وكذا ولاكن بالنسبه لنا النعمه العليا هي عدم اخبارنا بوقت نهايتنا ولو كان رب العالمين معطينا هذه النعمه لكان توقفت الحياة وكل شخص يفكر باليوم الذي يأتي لحذفه من هذا الدنيا والامام صاحب الزمان عجل الله فرجه وسهل مخرجه كذلك هو نفس الشيئ ولا احد يعلم به الا خالقه وكثير من الجهلاء وتجار الدين وبيع صكوك الغقران ومفاتيح الجنان والدكاكين اصبح الدين بيدهم العوبه واصبحت مثل خميرة العجينه يحركها كيف ما يشاء وقد كتبنا ومنذ سنين وعلى هذا الموقع القديم الذي كان باسم سنابل اخبار العراق ويستطيع اي شخص ان يحصل عليه وهو عن شيخ المشعوذين الكذاب أبو جكليته وأبو الزيتوني …….حميد المهاجر …… شاهدت محاضرته وهي كانت على ما يبدو في احدى دول الخليج وكان لا يتكلم فقط بل يقسم بالله تعالى والجميع يعرف القسم بالله وخصوصا اذا كان كاذبا فيقول ويستطيع اي شخص ان يحصل على هذا الشريط والله ويعيد القسم مرات بان العلامات 50 الخمسون قد كملت وسوف يظهر صاحب الزمان بفتره قصيره جدا اي ساعات وربما بضعة ايام فكتبنا عليه مباشرة وقلنا له يا دجال يا حميد المهاجر تموت انت ويموتون ولدك وصاحب الزمان لم يظهر وفعلا وبدل الساعات اصبحت سنين ونقول لكل الدجله والمنافقون كفاكم تصاريح حتى صاحب الزمان لا يرضى بها احدهم شاهده بالمنام واحدهم تمشى معه واحدهم تغدى معه والاخر تعشى معه والاخر يقول رأيته يتمشى بالسوق فكفاكم نفاق حتى الاحترام للامام بسببكم ضاع من وراء تخاريفكم وكلامكم الهزيل والنعمة هي نحن لا نعرف ما هي ارادة الرب ومتى يشاء الله تعالى لخروجه ومتى يخرج فنحن انصاره واما انتم واول ما يظهر صاحب الزمان يقطع رؤوسكم انتم