عمار الحكيم والعمر الطويل من اجل فقراء العراق اللي ما ظلتلهم غير الازار(الوزرة ) !

طلب الخليفة””ولي امر المسالمين والواهب وراهب الجادرية وبسراديبها التي يسكنها والمغدق بالصوبات والكارتات والبطانيات والحاتات “”عمار الحكيم  ( رضي الله عنه وأرضاه _!!!والابتسامة خير من الف الف تصفيق ويالها من حكمةطغت كغيمة بركة على ثانويات النجف البناتية وذاك خير وافر لديمومة الظل الوافر) من أهل البصره أن يكتبوا له أسماء الفقراء والمساكين ليعطيهم نصيبهم من بيت مال المسلمين ..

وعندما وردت الاسماء للخليفة عمار فوجئ بوجود اسم محافظ البصره ماجد النصراوي من بين اسماء الفقراء..عندها تعجب الخليفة عمار لكون واليه على البصره من الفقراء..

فسأل أهل البصره ، فأجابوه أنه يُنفق جميع راتبه على الفقراء والمساكين ويقول:  “ماذا افعل وقد اصبحت مسؤولاً عنهم امام الله تعالى ؟”..وعندما سألهم الخليفة عمار : هل تُعيبون عليه شيئاً ..

فأجابوا،  نُعيب عليه ثلاثاً : فهو لا يخرجُ ألينا إلا وقتَ الضُحى .. و لا نراه ليلاً ابداً .. ويحتجب علينا يوماً في الاسبوع ..

وعندما سأل الخليفة عمار واليهِ ماجد النصراوي  عن هذهِ العيوب.

أجابهُ : إن هذا حقْ يا أمير المؤمنين ، اما الاسباب فهي:

اما اني لا اخرج إلا وقت الضحى فلأني لا أخرج إلا بعد ان افرغ من حاجة اهلي وخدمتهم فأنا لا خادم لي وامرأتي مريضة

واما احتجابي عنهم ليلاً فلأني جعلتُ النهارَ لِقضاء حوائجهُم.. والليل جعلتهُ لعِبادة ربي ..

واما احتجابي يوماً في الاسبوع فلأني اغسلُ فيهِ ثوبي وانتظرهُ ليجُف

لأني لا املك ثوباً غيره .فبكى امير المؤمنين عمار كثيراً.. وصار يتمرغل بالتراب

فعمل رجال الحمايه دائره .. وصاروا يلطمون بشده..

فأمر الخليفه عمار لواليه ماجد النصراوي مالاً كثيرا..فَلم ينصرف ماجد النصراوي حتى وزعه علي الفقراء والمساكين وعيونه تبكي كالعاده

وعاد جائعا ..وفي طريقه الى مكتبه في المحافظه أشترى لفه عمبه وصمون من منطقة العشار

ليسد رمقه ومزاولة واجبه..

رواه الصحابي ؟؟؟باقر محمد جبر صولاغ

السالفة بيها ربّاط:::واحد بعمامة سودة دخل على محل ذهب فالصايغ گله -تفضل سيدنا .. گله : آني المهدي صاحب الزمان .. ضحك الصايغ وگله گول غيرها سيدنا صح أنته أبن رسول الله ووجهك نوراني بس الأمام ما يظهر لمثلي .. بهل الأثناء دخلت مرة ورجال يشترون ذهب وأختاروا قطعة ذهب گال الصايغ تفضلوا أستريحوا لحد ما أوزن القطعة فتفاجأ بالمرة كعدت بحضن السيد گللها الصايغ : وين گعدتي بحضن السيد ؟؟ جاوبته بأستغراب : يا سيد ؟؟ وينه ؟؟ شنو شبيك أخي ؟؟ تبيعلنه ؟؟ لو نروح ؟؟ شو أنته مو طبيعي !! سكت الصايغ ووزن قطعة الذهب ونطوه المبلغ وراحوا .. گله السيد أبني تره بس أنته تشوفني وبقى يحچي وياه وبهل الأثناء دخلت عائلة ثانية وصار نفس الي صار ويه العائلة القبلها .. بقى صاحبنه حاير گله السيد أبني آني ما محتاج منك شي وآني ما أظهر لكل واحد ألا للخواص أخذ هاي قطعة القماش وأمسح بيها وجهك حتى يزيد رزقك .. الصايغ هم أخذ قطعة القماش بكل قدسية وباسها وشمها ومسح بيها وجهه ووكع خدران مغمى عليه .. السيد هم لم الذهب كله والفلوس وكنس المحل كنس وطلع .. وبيوم من الأيام وأذا بسيارة شرطة جايبين السيد مكلبچ فضابط التحقيق گال للصايغ عندنا كشف دلالة فوزع القوة المسلحة وگال للسيد هذا محل الصايغ أشرحلنه شلون سرقته .. گال السيد : سيدي دخلت عالصايغ وگعدت هنا وگتله آني المهدي وشرح كل القصة لحد ما وصل لقطعة القماش فالضابط گله شلون يله مثلولي فوگف الصايغ مقابيل السيد وأنطوه قطعة القماش وخلاها بوجه الصايغ وچان الصايغ يوگع مغمي عليه .. الجماعة هم لموا الذهب والفلوس وطفروا ..الرباط .. أحنه بالعراق حالنه حال الصايغ بكل مرة قبل الأنتخابات يجون السياسيين يحجون شكم حجاية ويقشمرون عالناس والناس تنتخبهم مرة ثانية وهمه يكنسون العراق كنس مرة ثانية وعلى هالرنه طحينج ناعم.

لا نطيل عليكم بالسرد أيتها السيدات وأيها السادة , موالين وغير موالين , مؤيدين ومعارضين , نضع بين أيديكم بالأرقام الثروة الخرافية التي استحوذ عليها السيد عمار الحكيم خلال سنوات معدودة , والذي يوصف بأنه أصبح  ثاني أغنى رجل في العراق , وثاني أكبر حوت من حيتان الفساد , بعد نوري كامل المالكي ,حسب صحيفة (( جب بي سي الأمريكية )) , حيث أفادت هذه الصحيفة … بأن السيد عمار الحكيم يتربع على ثروة تقدر قيمتها بالدولار الأمريكي بــ ( 33 مليار دولار ) فقط لا غير !؟؟؟, على شكل أرصدة واستثمارات في شركات نفطية , وعقارات , في عدة دول على رأسها , إيران ولبنان ولندن والأمارات والكويت والسعودية , ويملك أيضاً شركات نقل عملاقة متنوعة  داخل وخارج العراق