المجتهد السيد كمال الحيدري ,,,خاطبوا الناس على قدر عقولهم ,,,

للمجتهد الكبير  السيد كمال الحيدري مؤلفات عديدة ومحاضرات قيمة كثيرة وتفسيره للقران جيد جدا وحتى اثناء محاضراته لكبار العلماء في النجف الاشرف يصحح لبض العلماء عندما كان يلقي محاضرته وعن الاية التي شرحها وقال له لقد أخطأت الايه لا تعبر ذلك وكذلك نرى فلسفة هذا المجتهد لا يستوعبها بعض الجهلاء ونراه أكثر الاوقات لا يتعمق بالشرح ويقول أخاف أن يقولوا البعض أنا مغالي وغيرها كذلك يفعله بعض علمائنا في النجف حينما يسألون حول التطبير وغيره وأن قالوا التطبير أذية النفس والنفس لله لا لك يقوموا الجهلاء الذين لا يعرفون من الدين غير النجاسات ولبس العقيق والسبحه للتسبيح واخذ الخيره وغيرها بتكفير العلماء الكبار وكما سمعت قبل سنين محاضره للدكتور الشيخ المرحوم أحمد الوائلي عن حرمة الاضراب عن الطعام وليس للبشر ان يحرم جسده ويؤذيه وهذا شبيه للانتحار الذي حرمه الله ولاكن ابتلينا ببعض الجهلاء وعديمي المعرفه والذين يجادلون العلماء الكبار الذين دروسوا لعقود من الزمن وهؤلاء الجهلاء مثلا الكويتي ياسر الحبيب الذي لا يفهم من الدين شيئ لقد كفر العلماء كافه وحتى المختار الثقفي وابن الامام علي عليه السلام محمد الحنفيه وغيرهم ولو كان التطبير عادة صحيحه وتفيد المسلمين لماذا لم يقوم بها الائمه المعصومين والقريبين من والدهم وبعضهم جدهم الامام الحسين عليه السلام وسيد الشهداء بل قاموا بالبكاء والقاء المحاضوات والتوعيه لكشف المجرمون من ال اميه والقاء الشعر الحسيني ولاكن نرى اليوم وعلى مر السنين يأتي الجهلاء ببدع لم ينزل الله بها من سلطان مثل السير على الجمر في حسينية الرسول في لندن والتطبير وغيرها ولا نريد ان نضع صور كثيره  يشمأز منها الطرف الاخر حتى لا نسيئ لمذهبنا مذهب أهل البيت عليهم السلام