in

المجرب لا يجرب احذروا فتنة الحمير من دواعش السياسه والبعثيه الصداميه!

المجرب لا يجرب احذروا فتنة الحمير من دواعش السياسه والبعثيه الصداميه ! بعد أن فشلت ال سعود والبعثيه الصداميه فشلا ذريعا من خلال مباركات الوهابيه بانتخاب الفاسدين والسراق وعملاء المحتل حتى أوعزت السعوديه دواعشها  بانتخاب الفاسد نصرة للدين وحرم الزوجة على زوجها ما لم تنتخب الفاسدين وغلق أبواب ال سعود شاربين بول البعير لأبوابهم بوجه الشعب العراقي والحشد الشعبي المقدس وفتح الباب للسياسيين والفاسدين من الدواعش والبعثيه الصداميه ووقوف ال سعود الوهابيه ومرتزقتهم و في خط واحد مع الكل مع السارق والمنافق واللص والعميل والخائن فكلهم أحباب الدواعش الوهابيه، ومع قرب الانتخابات النيابية يخرج ال سعود الوهابيه من سباتهم ليفتون لنا ويقول فتوى صماء عنوانها (المجرب لا يجرب ) وفي ظاهر الكلام والفتوى يقول القارئ أن  السيد السيستاني الذي حفظ العراق بفتواه  ارضا وعرضا فانه  لا يريد المجرب ولا يوصي بانتخاب المجرب، علما أن في كلام السيد السيستاني خفظه الله ورعاه بالمجرب لا يجرب هذا يعني أنه قد فتح الابواب على مصراعيها للأحزاب السياسية  و الكتل النيابية العميلة من التسلق الى دكة الحكم والسرقات من جديد، من خلال عدم ممانعة المرجعية من عودة حزب الدعوة مثلا شرط أن يرشح عبود قنبر بدلا عن نوري المالكي ومباركة انتخاب عزوز بدلا عن خالد العطية وحسنة ملص بدلا عن حنان الفتلاوي وهكذا، فالمالكي مجرب وعبود قنبر غير مجرب بالحكومة وهكذا نجح السراق وقادة الاحزاب  من دخول العملية السياسية والفوز وبجدارة نتيجة مباركة السيد السيستاني حفظه الله تعالى الذي فتح الأبواب المغلقة للشعب العراقي  ، علما أن في كلام السيد السيستاني حفظه الله إشارة الى تخصيص الكلام على الشخص المفرد وهو ( المجرب ) ولم يخص السيد السيستاني كلامه الحراميه والدواعش بقوله الاحزاب المجربة ولا الكتل المجربة ولا العملية السياسية الفاسدة، فهل تعلم العراقيون من أين يسرقون  وينهبون فاحذروا فتنة ال سعود والوهابيه والدواعش والبعثيه الصداميه المخربون بقوله المجرب لا يجرب بقلم علماني وأفتخر

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الحكام صنيعة الحمير سراق محنكين ..

موظفي الإغاثة ما ذنبهم يُقتلون بدم بارد؟