بديع عارف محامي صدام حسين يتفوه من مصح للخرافه لجريدة راي اليوم جريدة عبد الباري عطوان

تكلم الختيار محامي صدام ابن صبحه الحمار بديع عارف بكلام خرف لا يوزن  لابقبان ولا بميزان ولا يتكلم به لا الخرفان ولا الحيوان وقال وانا ختيار وخرفان واخر عمري وانا مريض يجب ان ابوح بسر حول صدام بانه لم يقاوم القوات الامريكيه حين اعتقاله في حفرة الجرذان لان صدام ابن الزنا فعلا جرذون وليس شجاعا الا على زوجته فالمعروف والتاريخ امامنا ابن الزنا لا امان له فهو شيمته الغدر لينتقم من ولادته الغير شرعيه من جميع البشر والتاريخ مليئ بهؤلاء ولا يحتاج التعمق فيها بينما نريد ان نقف مع هذا الخروف الخرفان الحيوان المحامي بديع عارف كيف تترجى من جرذون يقاوم وهو مختفي في حفرة الجراذين فالشجاع معروف في الميدان اما المبارزه وهو زمن اللي فاتنا وسمعنا  عن الابطال ومنهم الامام علي عليه السلام والجميه تهابه واما يقود جيشه وشعبه في الزمن الحاضر ولاكن ابن الحرام ابن صبحه جبان  وليس عنده شخص يحبه ولا اخ من دمه ولحمه يقف معاه وصدام معروف للجميع  كيف وصل للحكم بالغدر والخيانه وتصفية القاده جميعهم بما فيهم اعز اصدقائه وهو عدنان الحمداني والجميع لا يريدوه حتى اقرب الناس له واللي وشا به هو قريب منه ويعتمد عليه وهو الذي حفر له الحفره ووضعه فيها وهي حفرة الجرذان ونقول للحمار المحامي بديع عارف والحيوان الذي يستمع له كيف عند صدام سلاح في الحفره وماذا يعمل به وهل يقاوم الجرذان في الحفره وهل القوات الامريكيه في الحفره حتى يقاومها ولو كان عنده شجاعه لخرج امام العدو وقاوم مثل ما فعله ولديه عدي وقصي ولاكن عتبنا لا على الحمار المحامي بديع عارف بل على من استمع لهذا الخرفان وهو عبد الباري عطوان وينشر ما قاله الحمار عارف بديع