المحقق الأستاذ :ابن كثير يسلّم بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي !!

المحقق الأستاذ :ابن كثير يسلّم بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي !!
————————————
باسم الحميداوي

ندآءات لازالت تطلقها الحناجر وهي تناشد المنصفين من البشر لا لشيء الا طلبا لمرضاة الله جل وعلا وتهديم ما بناه ائمة الجور والفساد والانحراف في حوادث رافقت حياة الانبياء والاولياء والصالحين وغاية اصحاب تلك الحناجر وكل الغاية هي رد الامانة الى اهلها وتبيان الحقائق التي طمستها اقلام العقول المنحرفة المأجورة لسنين طوال وهي تريد الميل بركب الانسانية عن جادة الصواب .
ربما حصل ماكان مرسوما له من أُولي العقول المضطربة في رسم خريطة التيه والضياع التي رُسمت للانسان المسلم وغيره .
لكن ومن منطلق (اذا خليت قلبت) ترتكز حالة الحاجة الى هؤلاء المنصفين وخصوصا من الرواة والمحققين وهذه الحالة التي نتناولها هي لعلاج حالة مرضية سخيفة والتي فيها من
الحرف, والطمس, والتدليس ,وخلط اوراق, ونفاق ,وتلك الامور ساهمت في ذر الرماد في عين الحقيقة ….ولناخذ حادثة من الحوادث التاريخية التي انكرها اصحاب العقول المريضة المنحرفة المتمثلة بابن تيمية والائمة المارقة الخوارج وهذه الحادثة هي مؤآخاة نبينا الكريم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي(عليه السلام)،
لنقف عند رأي وماقاله المحقق الكبير السيد الاستاذ الصرخي وفي احدى محاضراته الموسومة مشيرا الى رأي احد علماء وائمة المذهب الشافعي وهو.. عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر (بن كثير ) مُحدّث ومفسر وفقيه…..
قال ابن كثير في البداية والنهاية : قلت: وفي بعض ما ذكره (ابن إسحاق) نظر، أما مؤاخاة النبي (صلى الله عليه وآله وسلم) وعلي(عليه السلام)،فإن من العلماء من ينكر ذلك ويمنع صحته.
أقول والقول للسيد الاستاذ.. :
أ…ب…ج…د….هـ ــ لأنّ ابن كثير يعلم ويتيقّن بضعف وهزالة ما قاله فانه سرعان ما استدرك فأتى بتعليل سقيم آخر بعد تسليمه بوقوع المؤاخاة بين النبي وعلي عليهما الصلاة والسلام, كما سلّم بمؤاخاة وقَعَت بين مهاجري ومهاجري وكذا بَيْنَ غيرِهِما من المهاجرين، حيث أكمل ابن كثير كلامَه قائلا: {اللهم إلا أن يكون النبي صلى الله عليه وآله وسلّم لم يجعل مصلحة علي (عليه السلام) إلى غيره فإنه (عليه السلام) كان ممن ينفق عليه رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) من صغره في حياة أبيه أبي طالب كما تقدم عن مجاهد وغيره.
مقتبس من المحاضرة {16} من بحث : ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
12 محرم الحرام 1438هـ – 14 / 10 / 2016 م