المحقق الأستاذ الصرخي والموقف العملي الرافض لظلم الدواعش المارقة

المحقق الأستاذ الصرخي والموقف العملي الرافض لظلم الدواعش المارقة

بقلم منتــظر العكــيلي

الفكر الداعشي المارق هو منهج ابن تيميه في تكفير المسلمين وإباحة دمائهم هو منهج أموي إجرامي يأمر بقتل وتكفير الأمة وهو الآن دين ومنهج الدواعش الذين خربوا البلدان وهجروا الشعوب واستباحوا الإعراض وهذا لم يحصل من قبل ولم يمر على مر العصور لكن هذا ما أرادة شيخهم الداعشي ابن تيميه وهذا المنهج أصبحَ واقعيًا في المجتمع هو منهجًا إرهابيا وإجراميا!!. أين دينكم يا دواعش على أي شريعة أنتم؟! أنتم وحوشٌ للقتل وسفك الدماء!!! ليس لديكم دين ولا علم.

حيث اتضح للجميع من خلال تحليل الأستاذ المحقق الصرخي الموضوعي في العقائد والتأريخ في بحثيه (الدولة .. المارقة … في عصر الظهور… منذ عهد الرسول ( صلى الله عليه وآله وسلم) و ( وقفات مع….توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري ) الذي هدم به مشاريع الدواعش الهمجية، أنّ الموقف العملي الرافض لظلم الدواعش المارقة قد تجسد في تصدي المحقق الأستاذ الصرخي بنفسه لمشروع دولة خلافتهم المزعومة وأخذ يضرب فيهم، لا دفاعًا عن دين أو مذهب معين ولكن ثورةً عليهم، ليدافع عن الإنسان المطلق، مهما كانت قوميته ودينه ومذهبه، ويردّ المظلوميات التي وقعت على الإنسان بسبب إجرام الدواعش الذين هجّروا الناس وشرّدوهم واغتصبوا ديارهم وصادروا أموالهم، بفعل فتاوى أئمتهم المارقة التي دحضها المحقق الصرخي بفكره واعتداله ووسطيته، ليعمّ الخير والسلام وطننا الجريح الذي عانى ظلمات النهج الخارجي المارق.

أنصار المرجع الأستاذ الصرخي

http://gulfup.co/i/00677/6kd3rwf949u2.png