المحقق الاستاذ: الدواعش المارقة يكفّرون المسلمين ويهدمون قبورهم

كثير هي الآيات التي ذكرها الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم بخصوص ذكر الانسان وكرامته، وخلقه بأحسن صوره فكيف اذا كان هؤلاء الذين يتحدث عنهم القرآن من الأولياء والصالحين الذين اختارهم الله لحمل رسالته السماوية، حتى يأتي اليوم من هو قاتل وسفاك دماء لينزل من قدر الانسان من خلال العمليات الإجرامية ومنها الذبح، والتعذيب، والتمثيل بأبشع الطرق في حياته ، واما بعد مماته يُحرمون زيارته ويهدمونه قبره ويحاولون محو كرامته وطمس اثاره، بل القتل لكل من يزور القبور واي قبور هي قبور الصحابة والأولياء والتابعين لهم من السنة والشيعة الذين افنوا اعمارهم في خدمة الدين وجاهدوا بالاموال والانفس من اجل أعلاء كلمة الحق ورفع راية الاسلام .وهناك كثير من الشواهد والدلالات بهذا الخصوص ومنها ما تطرق اليه المحقق الاستاذ حيث يقول:
الدواعش المارقة يكفّرون المسلمين ويهدمون قبورهم!! يا دواعش، يا سفهاء الأحلام، تكفّرون وتقتلون المسلمين السنّة والشيعة لأنّهم يزورون القبور، وتنتهكون حرمات الأولياء والصالحين وتهدمون قبورهم، وها أنتم قُطِعَت ألسنتُكم وبَلَعْتموها خاسئين مُبلسين مَرجومين أمام زيارة الولاة الملوك السلاطين أولياء الأمور الأيوبيين لقبر الإمام الشافعي !!! لينكشف زيف مدّعى ابن تيمية وأتباعه الجهّال في منع وتحريم زيارة القبور وتكفير وقتل مَن يزورها …..المورد2…… مقتبس من المحاضرة {21} من بحث : (وقفات مع…. توحيد ابن تيمية الجسمي الأسطوري) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق 27 جمادى الأولى 1438 هـ – 25 / 2 / 2017م
حيث يتبين لنا ان الدواعش التيميه هم اشد الأعداء للمسلمين سواء من السنة او الشيعة حتى يصل حقدهم الى حرق قبورهم وتحريم زيارتهم وهتك حرمة الاولياء والصالحين وهم نسوا وتناسوا بل سكتت السنتهم عن قول الحق حينما يقوم الملوك الايوبيين بزيارة قبور اتباعهم مثل قبر الشافعي.