نكران التيمية لوجود المهدي بقولهم انه هو المسيح !!!!

 

الأربعاء , 28 نوفمبر , 2018
المحقق الاستاذ…. ونكران التيمية لوجود المهدي بقولهم انه هو المسيح !!!!
—————————
بقلم …باسم الحميداويلااعتقد انه يوجد اصغر جزءا من بين الاشياء في هذا الكون الذي يحيط بنا لايوجد اصغر جزءا من الذرات الناجمة من (غبار الدقيق) وقد قال عنه اهل الاختصاص
((ان غبار الدقيق يرى في شعاع النور الداخل من كوة أو نحوها )).
حالة من الممكن ان تكون بمثابة حجرا نلقم بها فاه تيمية والائمة المارقة المتحجرين بدلالة ان من جعل تلك الذرة او الذرات ترى عن طريق ذلك الشعاع غير قادر ان يجعل اهل العقول من البشر ان يؤمنوا بوجود المهدي عليه السلام والاعتقاد به الذي يعد ضرورة من ضرورات الدين بل اصلا من اصوله
وقد اشار المحقق الاستاذ الصرخي بهذا الخصوص
واستدل قي ذلك عن مشيئة الباري عز وجل عندما ابقى نبيه المسيح عيسى بن مريم عليه وعلى نبينا افضل الصلاة والتسليم ابقاه حيّا وذلك خلال محاضرته (الرابعة) التي كان يلقيها المعلم الصرخي من بحث “الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول –صلى الله عليه وآله وسلم–” في 28/10/2016 جاء فيه:
(شاء الله العليم العزيز الحكيم أنْ يبقي المسيح بن مريم حيًّا وأنْ يرفعه إليه وأنْ يدّخره لليوم الموعود الذي يكون فيه وزيرًا وسندًا ومعينًا لمهدي آخر الزمان -عليه السلام-، لكن الخطّ التيمي حتى يخلص ويهرب من هذا ماذا فعلوا؟ أصلًا أنكروا وجود المهديّ وميّعوه ودفنوه، وقالوا: المسيح هو المهدي!!! خطٌ وخيطٌ باطل) انتهى.