مشروع يغيظ اعداء الله واعداء الانسانية.

 مشروع يغيظ اعداء الله واعداء الانسانية.
———————————-
بقلم …باسم الحميداوي

ليس من باب المجادلة والمهادنة وخصوصا ان الله تعالى هو الرقيب والحسيب
(مَّا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إِلَّا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ)
مشروع الهي يؤسس له المحقق الكبير الاستاذ الصرخي وهذا المشروع يمر بمرحلتين مهمتين للغاية ,بتعبير اخر هذا المشروع له نقطة انطلاق وله هدف يرومنا المعلم الصرخي الولوج فيه والوصول اليه
وهذا المشروع هو…الالتزام بنهج نبينا الكريم محمد صلى الله عليه واله وهذا يعد بمثابة المرحلة الاولى من هذا المشروع الرائع ,ولكي نصل الى الغاية والهدف من ذلك الالتزام فاننا نحصد ثمرة ذلك الالتزام وهو اغاظة الاعداء والمقصود بهم اعداء الله تعالى واعداء الانسانية برمتها بشتى صنوفهم
وليهم ..وعبيدهم
شريفهم ..وحقيرهم
وقد كانت حنجرة الاستاذ الصرخي تصدح جهارا نهارا وعلى الدوام مناشدة منه الى عموم الناس وهي على النحو التالي وتحت عنوان ……..
(نغيظ الأعداء بالالتزام بنهج النبي)
حيث يعرج الاستاذ المحقق في اطلاق هذه العبارات لياخذ باييدنا الى بر امان سيد الكونين محمد صلى الله عليه واله ومنهجه ورسالته حيث يقول الاستاذ الصرخي مضمون كلامه…
لنكتب الشعر,
وننشد ونهتف,
ونرسم وننقش،
للنبي الكريم وحبه وعشقه الإلهي الأبدي،
لنستنكر العنف والإرهاب وكل ضلال وانحراف ولنوقف
ونمنع
وندفع
وننهي
الإرهاب الأكبر المتمثل بالفساد المالي والإداري والفكري والأخلاقي وكل فساد، لنستنكر كل تطرف تكفيري وكل منهج صهيوني عنصري وكل احتلال ضّال ظلامي، إذًا لنغيظ الأعداء من المنافقين والكفار، بالالتزام بالأخلاق الإلهية الرسالية وتوحيد القلوب والأفكار ومواصلة الإخوان مع عفوٍ ومسامحةٍ بصدقٍ وإخلاصٍ.)
انتهى كلام المرجع المحقق.
فلنعيش اخلاق الاسلام اخلاق النبي لنحي تلك الاخلاق وتلك القيم التي اتى بها خير الانام محمد المصطفى _صل الله عليه واله وسلم _حيث التسامح والتوادد والحب والعيش بامن وامان والصدق والنصيحة والتواضع والعفة والورع حتى نكون مجتمع مثالي

شذرات من كلام المرجع المعلم السيد الصرخي الحسني – دام ظله –