المحقق الصرخي:كل السبل الصحيحة تؤدي الى الله تعالى

المحقق الصرخي:كل السبل الصحيحة تؤدي الى الله تعالى
بقلم / عراك الشمري
مادامت الخليقة ترجع للخالق بكل شيء فطريا وعقليا لهذا نرى ان زادت او تنوعت المسارات في حياة الخليقة لابد ان تعود للنقطة التي بدأت منها .ومهما تعددت السبل لابد أن تكون محطتها الأخيرة للخالق الذي يتحكم بها ويشرف عليها، وما نراه من تنوع عند النفس البشرية من ميول ومزاجات واهواء ورغبات وكل هذه الأشياء تتحكم في تصرفات وسلوكيات الافراد، ولكن ما يهمنا منها ما يتماشى ويتلاءَم مع مراد الخالق وشرعه وحكمه . وبما أن السبل الى الخالق عز وجل بعدد انفاس الخلق نجد أن عناية الخالق لنا كبيرة وفرص النجاة عديدة ممكن أن تربطنا بالمسارات التي خصنا بها الباري، ومنحنا شرف الانتساب لها والسير فيها، وامام هذه الحقيقة الكبرى التي لا يمكن تجاوزها او التغاضي عنها نجد انفسنا ملزمين في تقوية هذه الروابط والسبل والمسارات واتّباع أسلمها وافضلها والمعرفة والمبينة في الرسالات السماوية التي نزلت والمنتدبين من الانبياء والرسل والاولياء ممن وكلهم الخالق تعالى بهذه المهمة الجليلة وادائهم المميز الذي اسس للسنن والاحكام التي أصبحت لوائح تنظم حركة وسير المجتمعات وتحدد مساراتها وتحرص على ربطها بالخالق عز وجل , لهذا علينا ان نعي هذه الحقيقة الكبرى ونجسدها ونفهم مغزاها وهدفها ان لا انفصام أوتقاطع اذا كانت النوايا سليمة والغاية نبيلة بعد ان يفهم كل فرد دوره ومهامه في هذه الدنيا، كون الاعمال بالنيات ومن يريد ان يعبد ويتعبد بنية سليمة صادقة لابد ان تلتقي وتتجمع عند نقطة التلاقي الأيماني الذي يجعلنا اكثر قربا من الباري عز وجل. وعلى هذا الاساس سار الاولياء والصالحون والاخيار والاتقياء على نهج الانبياء والرسل وقد حرصوا على تاسيس مجتمعات صالحة نقية وتقية طاعة للخالق عز وجل وقد قدموا الارواح قبل الاموال لتكريس وترسيخ هذه المفاهيم التي يجب ان تسود حتى نستطيع مقاومة ومواجهة السلوكيات الخاطئة والفاسدة التي تحاول تضليلنا وتغيير معالم مساراتنا , فمع تعدد الاسباب تتعدد الطرق ولن تقف في مفترق واحد كون لهدف والغاية مرضاة الباري عز وجل، التي سنته هي الاصل الثابت الذي لا يقبل التبديل كما جاء في كتابه الحكيم ( فلن تجد لسنت الله تبديلا ولن تجد لسنت الله تحويلا )فاطر (43) فهل يوجد افضل واطهر غاية وطريق الى الله تعالى ؟.ومن خلال هذه السيرة العطرة من السنن نستخلص العبر والتجارب التي نشتاق لسماعها ونسعى لتطبيقها كي نتجنب المتاهات والانفاق المظلمة ونتحرك بنظرة ثاقبة واعية كما يحثنا على ذلك المرجع المحقق الاستاذ الصرخي وهو من الدعاة الصادقين قائلا في بحثه الموسوم (الدولة المارقة في عصر الظهور منذ زمن الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) ( كل السبل الصحيحة تؤدي الى الله تعالى , انبياء كثر . والطريق واحد. سبل كثيرة لكن كل السبل الصحيحة النقية التقية تؤدي الى الله سبحانه وتعالى )
https://a.top4top.net/p_8494dt6d1.png