المقاتلون الأبطال حولوا شعار الدواعش إلى زائلة وتتشرذم 

المحقق الصرخي :المقاتلون الأبطال حولوا شعار الدواعش إلى زائلة وتتشرذم

بقلم:ناصر أحمد سعيد
تعرض العراق الجريج إلى هجمة بربرية من خوارج العصر المارقة الذين تمكنوا من السيطرة على مساحات واسعة من البلاد بعد أن بدأوا بشرذمة قليلة من المغرر بهم الذين تمرسوا على أساليب القتال ومختلف فنون التعذيب والإرهاب والقتل فكان شعارهم (باقية وتتمدد) ولكن شاء الله أن يخيب سعيهم فانفرطت دولتهم بعزيمة الجيش العراقي الباسل فصار واقع دولتهم وشعارها (زائلة وتتشرذم)….
وهذا هو عين ماتطرق إليه المحقق الأستاذ الصرخي بقوله:
((الدواعش بدأوا بشرذمة من المغرر بهم تمرسوا على القتال وابتكار أساليب التعذيب والقتل والإرهاب وتمكنوا من التسلط على المساحات الشاسعة من البلدان والأعداد الكبيرة من الناس وصدقوا أن الأمور ستبقى لهم فرفعوا شعار(باقية وتتمدد) حتى خاب سعيهم فانفرطت دولتهم وسلطتهم بعزيمة جيشنا وحشدنا فصار واقع دولتهم وشعارها(زائلة وتتشرذم)…..إنتهى كلام المحقق الصرخي
وها نحن اليوم نحتفل بعيد الجيش العراقي الباسل وعيد الشرطة العراقية الذين برهنوا على أنهم سور الوطن فحرروا العراق من جرذان داعش الإرهابي وأعادوا للجيش العراقي هيبته المعروفة …..
فألف تحية لهؤلاء الأبطال الذين أسقطوا خرافة داعش ودولتهم المزعومة ليبقى العراق سالمًا غانمًا