المهدي يدعو الناس للإسلام

المهدي يدعو الناس للإسلام
احمد الركابي
إن أي مجتمع إنساني مهما كان مستواه الأخلاقي والاجتماعي والعقائدي والروحي عالياً، فإن ذلك لا يمنع من وجود أشخاص يسلكون طريق العتو والظلم والطغيان، ويقفون في طريق القسط والعدل، واستمراراً لمنهج الآية هذه يقول سبحانه: ***64831;لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَن يَنصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ***64830;1.
الآية الكريمة تبيّن هدف إرسال الأنبياء ومناهجهم بصورة دقيقة، والبينات هي الدلائل، الواضحة، ولها معنى واسع يشمل المعجزات والدلائل العقلية التي تسلح بها الأنبياء والرسل الإلهيون.
إن مسألة الإمام المهدي – عليه السلام- ليست فكرة شيعية كما يزعمون المخالفون انتجتها ظروف الكبت والإرهاب ، كسلوة نفسية وآمال يوحيها العقل الباطن الكبوت ، بل هي اخبار عن رسول الله – صلى الله عليه وآله- بظهوره كمصلح لهذه الأمة بعد ما يحصل فيها من الفساد الأخلاقي والعقائدي والاجتماعي والسياسي . ليقيم دولة العدل الإلهي المنتظرة على يديه .
يمكن القول بأن العقل يجزم ويحكم بالعدل لله تعالى وكما أن من العدل الإلهي المجازات والمقاصات يوم القيامة الظالم والمظلوم فإن اظهار حق المظلوم ونصرته في هذه الدنيا إنما هو من مصاديق العدل الإلهي الذي يقر به العقل إضافة إلى أن العقل يحكم بقبح أن يترك أمته سدى بدون قيم وإمام .
مدة حكمه -عليه السلام-
إذ لم يكن لطف الله تعالى ليغيب عن هذه الأرض حتى مع انقطاع النبوة ، فقد شاء الله أن يجعل لهذه الأمة مصلحًا يتحمل مهمة الأنبياء – عليهم السلام- في الدعوة والتبليغ إلى مبادئ الهدى والعمل بما جاء به النبي محمد -صلى الله عليه وآله- ، وذلك وعد حق نطق به القرآن الكريم، ووعدت به الكتب السماوية ، وأشارت إليه السنة النبوية.
ومن هذا المنطلق الرسالي التربوي فقد أوضح المحقق الصرخي دور الإمام المهدي – عليه السلام – وهذا مقتبس من كلامه الشريف جاء فيه:
((عن الإمام الصادق -عليه السلام- :وعندما يقوم قائمنا، يدعو الناس إلى الإسلام مرة أخرى، ويهدي إلى أمر انقرض من الوجود، وضل الناس عنه، وسمي المهدي لأنه يهدي إلى أمر ضال، وسمي القائم لأنه يقوم بالحق”، وسمي المهدي من الذي سمي؟ هذا القائم -سلام الله عليه- يقول الصادق -سلام الله عليه-: وسمي المهدي لأنه يهدي إلى أمر ضال وسمي القائم لأنه يقوم بالحق، إذًا الذي يدعو الناس… اسمه المهدي واسمه القائم فمن يدعي أنَّ المهدي غير القائم فضعوا في فمه التراب.))
شذرات من فكر سماحة السيد الأستاذ الصرخي الحسني – دام ظله –
https://c.top4top.net/p_1126cc5sr2.jpg