النهضة الحسينية وتطبيق القوانين الالهية

 

تتميز ثورة الإمام الحسين-عليه السلام-عن باقي الثورات بأنها كانت ثورة إصلاح وهداية لكل البشرية دون استثناء، حيث سعى الإمام-عليه السلام- إلى بناء مجتمع إسلامي وإنساني متكامل، تسود فيه الأخلاق الفاضلة والقيم النبيلة وتتحقق فيه العدالة والأخوة والحرية والمساواة وباقي القيم الإنسانية التي تحفظ حقوق وكرامة الإنسان، لذا فقد أكد المؤرخون وكما نقلت بعض المصادر، أن ثورة الإمام الحسين-عليه السلام-، هي أعظم ثورة إصلاحية عرفها التاريخ البشري على سطح الكرة الأرضية لأنها أحيت المبادئ والقيم المقدسة في نفوس وعقول الأجيال المتعاقبة ، وأعطت الدروس المشرقة عن التضحية في سبيل القيم الإسلامية والإنسانية. وقد تأثر عظماء البشرية ومفكريها وسياسييها بشخصية الإمام الحسين-عليه السلام- وسيرته العطرة،
هذا ما أشير إليه في المقتبس قبسات مضيئة من عاشوراء الحسين:
إنّ شخص الحسين وثورته ونهضته وتضحيته تمثل المثل الأعلى والقدوة الحسنى
https://s1.gulfupload.com/i/00050/effdrta5ptqj.png
….علي البغدادي