(لنطلع ونفهم الموقف الشرعي الأخلاقي للإمام علي بن الحسين ).

بقلم :قيس المعاضيدي
القيمة الاخلاقية تشكل رقم مهم في تقييم الشخص .وهذا بالنسبة للحياة الاجتماعية للشخص العادي ،اما بالنسبة للحاكم او من هم في الرياسة .فتنظر الناس لتصرفاتهم .فيعمل الرئيس لتحسين صورته ويظهر بهيئة صاحب الخلق والاجتماعي المحبوب .ولكن على مر الزمن يظهر ان صح او غير ذلك .وقد اهتم الباري -عز وجل – بالأخلاق قال تعالى وهو يصف رسوله الكريم : {وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }القلم4.وقال العزيز القدير :
{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِّمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً }الأحزاب21.وأيضا قال اللهُ تعالى:
قال اللهُ تعالى:
{لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِيهِمْ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَن كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَمَن يَتَوَلَّ فَإِنَّ اللَّهَ هُوَ الْغَنِيُّ الْحَمِيدُ }الممتحنة6. وجاء في تفسيرها .] ستبقى أخلاقياتْ النبي محمد وآلة المعصومين مُموناً معصوما تستقي منه البشرية محاسن الأخلاق ومناهج التربية والإصلاح [.
وقال النبي محمد -صلى علية وسلم -: { إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق }. وأخلاق الرسول –صلى الله علية وسلم – ممتدة لآل بيتة- عليهم السلام -وفي لحاظ قال المحقق الصرخي وهو يصف اخلاق الامام السجاد –علية السلام –وهو مقتبس من المحاضرة {4} من بحث ( الدولة .. المارقة .. في عصر الظهور … منذ عهد الرسول – صلى الله عليه وآلة وسلم -) من بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي. جاء فيه:
((لنطلع ونفهم الموقف الشرعي الأخلاقي للإمام علي بن الحسين – عليهما السلام – وهو يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر، ويقدم النصح للعالم الشيخ الزهري بعد قبوله للعمل في البلاط الأموي كمرشد ديني ومرجع أعلى ومفتي الخلافة أو رئيس ديوان الوقف أو وزير أوقاف أو …أو…، وقد صدر ذلك الموقف من الإمام زين العابدين – عليه السلام – بالرغم من تسلط الحكم الأموي وقساوته على المسلمين وعلى أهل البيت – عليهم السلام – بصورة خاصة، وليست مجزرة العاشر من محرم ببعيدة زمانًا، فمخالفة الإمام للتقية الشديدة جدًا دليل على أهمية وضرورة الرسالة وما جاء فيها من معاني شرعية وأخلاقية ومجتمعية عامة شاملة.)) انتهى كلام المحقق الصرخي .
ان التكاليف الالهية تقبل وتطاع بصدر رحب وراحة نفسية مطمئنة .وذلك لان الانسان اصبح عبد صالح لله عن طريق خلقة العظيم .وان الناس متساوون الا بالتقوى وهي قمة الاخلاق .حيث لا أفضل لعربي على اعجمي الا بالتقوى وهي راس الحكمة .
https://a.top4top.net/p_1006nnahf1.png