يا دواعش هل إمامكم تحت الرمال أو خلف الصين

يا دواعش هل إمامكم تحت الرمال أو خلف الصين

الكاتب علاء اللامي
جاء في الحديث الشريف من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميتة الجاهلية .. فان كان الامام فاجر فعليه وعلى اتباعه اوزار المخطئين وان كان بر تقي فلهم اجر غير ممنون لكن نجد اتباع ابن تيمية بعد ان جهلوا ائمتهم وضيعوا امرهم واختلط عليهم الامر ووقعوا بالشبهات بما كسبت ايديهم عندما خاضوا في غمار التسقيط والسب الفاحش والتنكيل بالذوات الطاهرة من ال النبي المصطفى محمد صلى الله عليه واله وسلم فحق عليهم سنن الذين من قبلهم في قوله تعالى( سَلْ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَمْ آتَيْنَاهُمْ مِنْ آيَةٍ بَيِّنَةٍ وَمَنْ يُبَدِّلْ نِعْمَةَ اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَتْهُ فَإِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )فالذي يبدل نعمة الله بالامويين والعباسيين وووو ويتركون الثقل الاكبر محمد وال محمد وراء ظهورهم اكيد سوف يكون مصيرهم التيه كما تاه بنو اسرائيل اربعين عاماً بما كسب ايديهم فقد جاء في محاضرة المحقق الصرخي الحسني قوله
الحمد لله قد انتهت دولة بني أمية، انتهى أئمة بني أمية ولم يبقَ للمارقة أيّ إمام فلماذا يخرج المارقة الآن ضد الحكام، ضد الشعوب؟ لماذا يريدون تحقيق الدولة والإمامة من جديد؟!! لقد انتهت الإمامة فلينتظروا إلى يوم الدين، أو عليهم أنْ يأتوا بأطروحة الإمام المهدي ويقولون بالإمام الأموي الغائب ويقاتلون تحت راية الإمام الأموي الغائب المسردب أو الذي في نهر العسل أو بحر العسل أو تحت الرمال أو في النفق أو خلف الصين لا نعلم، الله العالم.
مقتبس من المحاضرة { 13 } من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول – صلى الله عليه وآله وسلّم -) بحوث: تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق السيد الصرخي الحسني – دام ظله –
24 ربيع الأول 1438 هـ – 24 / 12 / 2016 م