المحقق الصرخي يبين مشروعية زيارة قبر الرسول …

 

المحقق الصرخي يبين مشروعية زيارة قبر الرسول …
بقلم الكاتب سليم الحمداني
سعى أهل الفتن والتكفير الى الدس والتزوير في التراث والموروث الأسلامي من أجل أن تكون لهم السطوة وأن يمرروا مشاريعهم ويحققوا غايتهم من زرع الفتن والشتات بين صفوف الامة فاتوا بأفكار مخالفة للشريعة الاسلامية وبنفس الوقت شككوا الناس باعتقاداتهم وسلوكياتهم وعبادتهم لأجل أن ينتشر الشذوذ والانحراف في صفوف الامة وتبعد الامة عن الدين الحقيقي فكانت أفكار المارقة المنحطة وأعتقاداتهم المدسوسة ومن الامور التي حاربها هؤلاء المهوسين هي زيارة القبور وكذلك زيارة قبور الاولياء والرسول حتى وصل بهم الامر ان يكفروا كل من يزور قبر النبي والائمة الاطهار ونعته بانه ملحد مباح الدم والمال والعرض رغم أنا قدمنا الادلة الكثيرة وهي موجودة في كتبهم وعند أئمتهم بان النبي (صلى الله عليه واله وسلم)قال اكد في اكثر من مورد ومنها قوله (صلى الله عليه واله وسلم) قوله (من زار قبري وجبت له شفاعتي)وفي مورد ثاني يؤكد وجبت له شفاعتي وهذا ما موجود في حاشية الهيثمي أحد علماهم وهذا ما بينه المحقق الصرخي خلال المحاضرة الرابعة عشر من بحوث : { تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي } بانه القصد هو زيارة النبي وشد الرحال لقبر النبي الا أن أهل النفاق يحرفون الحقائق ويدسون فيها وهذا ماتطرق اليه سماحة المرجع بقوله :
( الرسول شفيع لمن زاره في قبره
حاشية ابن حجر الهيثمي على الإيضاح للنووي، قال الحافظ ابن حجر الهيثمي : وقد روى البزار والدارقطني بإسنادهما عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: ( قال رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: من زار قبري وجبت له شفاعتي) ورواه الدارقطني أيضًا والطبراني وابن السبكي وصححه بلفظ ( منْ جَاءَنِي زَائِرًا لا تحمِلهُ حَاجَةٌ إِلّا زِيَارَتِي، كَانَ حَقًّا عَلَيَّ أَنْ أَكُونَ لَهُ شَفِيعًا يَوْمَ الْقِيَامَة)
أقول : لاحظ، زار النبي ليس لمسجد النبي، وليس لشدّ الرحال لمسجد النبي، من جاءني زائرًا لا تحمله حاجة إلّا زيارتي، إذًا قَصَدَ الزيارة ونفس الزيارة .) أنتهى كلام سماحة المرجع الصرخي
فرغم الدس والتزوير الذي نشرها ودفعوا الاموال له وجندوا له الاجندات من أجل تغير الحقائق الا أنه ياتي من يفضحهم من يكشف زيفهم يأتي من يسير على نهج الاطهار نهج الصلحين بكشف النفاق وأهله وهذا ما لمسناه من سماحة المحقق الاستاذ عندما تصدى لفكر الدواعش التيمية وبين حقيقتهم الاسطورية وافكارهم الشيطانية مبيننا الوهن والضعف محذرا الجميع من هذا النهج الضبابي الضال المضل ……..

مقتبس من المحاضرة {14} من بحث : ( ما قبل المهد إلى ما بعد اللحد ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
28 ذي الحجة 1437هـ ـ 30 / 9 / 2016م
https://e.top4top.net/p_9000dg6c1.png