المحقق الصرخي يرد على المارقة الخارجة بخصوص علم الامام الصادق……

المحقق الصرخي يرد على المارقة الخارجة بخصوص علم الامام الصادق……
بقلم:ناصر احمد سعيد
اهل بيت النبوة…. معدن العلم…. ومختلف الملائكة ومهبط الوحي كرمهم الله تعالى وطهرهم تطهيرا وهم اعلم الناس وأفضلهم وأسبقهم وهو مايقر به جميع المسلمين ماخلا النواصب فهذا الامام الصادق الذي نعيش ذكرى شهادته الشريفة قد أعجز الفقهاء بعلمه وكان محط احترام وتقدير من جميع المسلمين ومناظراته مع علماء عصره حتى قال ابو حنيفة (لولا السنتان لهلك النعمان).
وقد كان المحقق الاستاذ الصرخي الحسني قد رد على المارقة الخارجة بخصوص علم الامام الصادق في محاضرته (15) من بحثه الموسوم(الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول (صلى الله عليه واله وسلم) واليك ايها القارئ الكريم هذا المقتبس من محاضرته بهذا الخصوص:
العنوان الأوّل: ميِّزوا الفتنة…إيّاكم والفِتنة!!!1..2..6..العنوان الثاني: المارقة والدولة!!!…العنوان السادس: اليوم الموعود…في القرآن:1..2.. 24ــ أُمَّةٌ يَهْدُونَ بِالْحَقِّ وَبِهِ يَعْدِلُونَ:…25- جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً: {{وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ? قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ? قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ}}. البقرة: 30، 1ـ تفسير ابن كثير:..2ـ تفسير القرطبي: قوله (تعالى) {وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً}، [الكلام مع القرطبي في موارد]: المورد1:..المورد2..المورد3: قال القرطبي: {{وأجمعتِ الصحابة على تقديم الصدِّيق بعد اختلاف وقع بين المهاجرين والأنصار في سقيفة بني ساعدة في التعيين، حتى قالت الأنصار: منّا أمير ومنكم أمير، فدفعهم أبو بكر وعمر والمهاجرون عن ذلك، وقالوا لهم: إنّ العرب لا تَدين إلّا لهذا الحي مِن قريش، ورووا لهم الخبر في ذلك، فرجعوا وأطاعوا لقريش، فلو كان فرض الإمام غير واجب لا في قريش ولا في غيرهم، لما ساغت هذه المناظرة والمحاورة عليها، ولقال قائل: إنّها ليست بواجبة لا في قريش ولا في غيرهم، فما لتنازعكم وجه ولا فائدة في أمر ليس بواجب، ثم إنّ الصدّيق (رضي الله عنه) لما حضرته الوفاة عَهِدَ إلى عمر في الإمامة، ولم يقل له أحد هذا أمر غير واجب علينا ولا عليك، فدلّ على وجوبها وأنّها ركن مِن أركان الدين الذي به قوام المسلمين، والحمد لله ربّ العالمين}}.الكلام في خطوات: (الأولى)..(الثانية)..(الخامسة): 1..2..أ.. ب- أبو نعيم:…عن عبد الله بن شُبْرُمة قال: {{دخلت أنا وأبو حنيفة على جعفر بن محمد (عليه السلام) قال لابن أبي ليلى: مَنْ هذا معك؟ قال: هذا رجل له بَصَرٌ ونفاذٌ في أمر الدين، قال (عليه السلام): لعلّه يَقيس أمرَ الدين برأيه؟ قال: نعم، قال: فقال جعفر (عليه السلام) لأبي حنيفة: ما اسمك؟ قال: نعمان قال: يا نعمان هل قستَ رأسَك بعد؟ قال: كيف أقيس رأسي؟ قال (عليه السلام):هل علمت ما الملوحة في العينين، والمرارة في الأذنين، والحرارة في المنخرين، والعذوبة في الشفتين؟ قال: لا، قال (عليه السلام): فهل علمت كلمة أوّلها كفر وآخرها إيمان؟… فقال ابن أبي ليلى: يا ابن رسول الله أخبرنا بهذه الأشياء التي سألته عنها، فقال (عليه السلام): أخْبَرَني أبي عن جَدّي، أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: {إنّ الله (تعالى) – بمنّه وفضله- جعل لابن آدم الملوحة في العينين؛ لأنّهما شحمتان, ولولا ذلك لذابتا، وإنّ الله (تعالى)- بمنّه وفضله ورحمته على ابن آدم- جعل المرارة في الأذنين حجابًا مِن الدواب، فإن دخلت الرأس دابة والتمست إلى الدماغ، فإذا ذاقت المرارة، التمست الخروج، وإنّ الله (تعالى)- بمنه وفضله ورحمته على ابن آدم- جعل الحرارة في المنخرين يستنشق بهما الريح، ولولا ذلك لأنتن الدماغ، وإنّ الله (تعالى)- بمنه وكرمه ورحمته لابن آدم- جعل العذوبة في الشفتين يجد بهما استطعام كلّ شيء, ويسمع الناس بها حلاوة منطقه}… ثم أقبل (عليه السلام) على أبي حنيفة فقال: يا نعمان حدَّثَني أبي، عن جدّي، أنّ رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلم) قال: {أوّل مَن قاس أمر الدين برأيه إبليس، قال الله (تعالى) له: اسجد لآدم، فقال {أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ} الأعراف:12/ص:76، فمَن قاس الدين برأيه، قرنه الله (تعالى) يوم القيامة بإبليس، لأنّه اتبعه بالقياس}… اتَّقِ الله، ولا تَقِس الدين برأيك}} شرف أصحاب الحديث: البغدادي// ذم الكلام: إسماعيل الهروي// الحلية: أبع المسلمين و نعيم// أخبار القضاة: وكيع القاضي// العظمة: أبو الشيخ// ابن خلكان: ترجمة جعفر الصادق// ابن القيم: أعلام المُوَقّعين: حجج مانعي القياس// الزبير بن بكار: الأخبار المُوفَّقيّات// الفقه والمتفقه: الخطيب البغدادي// الفوائد: تمام الرازي….. إنتهى كلام المحقق الصرخي
مقتبس من المحاضرة { 15 } من بحث : الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول “صلى الله عليه وآله وسلّم” بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المحقق
8 ربيع الثاني 1438هـ – 7 / 1 / 2017 م

فياأيها المارقة الخوارج هذا هو الامام جعفر بن محمد الصادق الذي أعجز الفقهاء بعلمه….فكما أنه (عليه السلام) قد تصدى للشبهات في عصره وأسس مدرسة علمية رصينة فهاهو حفيده المحقق الاستاذ الصرخي يتصدى للرد على شبهاتكم وفتنكم وفكركم الظلامي ويعيد للدين الاسلامي رونقه وبهاؤه وعلو كعبه ….فهنيئا لامة الاسلام بهذا المحقق البارع الفذ .