(الناس عبيد المال والدين لعق على ألسنتهم ).

بقلم:قيس المعاضيدي
بعد أن عرف الانسان الشريعة الاسلامية وتيقن بان هذا الكون لابد من خالق له حي قيوم عادل .وجب عليه الامتثال لها ،واصبح ممن يعرفون الحق ويتبعونه ويعرفون المنكر فيجتنبونه .لان الانسان خلق وخلق معه العقل حتى يميّز المعروف من المنكر .ان الشكر للخالق باستخدام العقل لمعرقة الله – سبحانه وتعالى –قال العزيز القدير في محكم كتابة الكريم }: أَمْ تَحْسَبُ أَنَّ أَكْثَرَهُمْ يَسْمَعُونَ أَوْ يَعْقِلُونَ ۚ إِنْ هُمْ إِلَّا كَالْأَنْعَامِ ۖ بَلْ هُمْ أَضَلُّ سَبِيلًا {الفرقان (44).
قال الامام علي –عليه السلام-في نهج البلاغة – ((فما خلقت ليشغلني أكل الطيبات كالبهيمة المربوطة همها علفها، أو المرسلة شغلها تقممها (5)، تكترش من أعلافها وتلهو عما يراد بها. أو أترك سدى أو أهمل عابثا، أو أجر حبل الضلالة، أو أعتسف طريق المتاهة (6).)
وقال الامام الرضا –علية السلام- (ليس العبادة كثرت الصلاة والصوم وانما العبادة التفكر بأمر الله سبحانه وتعالى ) .
و في هذا المقام قال المحقق الصرخي وهوم يصف اخلاق هذا الزمان ،مسلتهما من مدرسة الحق ودوحتها المحمدية وهو بذلك يضع النقاط على الحروف .وهو مقتبس من بيان “محطات في مسير كربلاء” جاء فيه قائلا:
((لا بدّ أنْ نتيقّن الوجوب والإلزام الشرعي العقلي الأخلاقي التاريخي الاجتماعي الإنساني في إعلان البراءة والبراءة والبراءة وكلّ البراءة من أنْ نكون كالذين تركوا الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ولا كالذين عملوا السيئات ولم ينتهوا ولم يتّعظوا، فلنحذر من أنْ نكون على مسلكهم وبنفس قلوبهم وأفكارهم ونفوسهم وأفعالهم، حيث وصفهم الفرزدق الشاعر للإمام الحسين – عليه السلام – بقوله: ( أمّا القلوب فمعك وأمّا السيوف فمع بني أمية) فقال الإمام الشهيد المظلوم الحسين – عليه السلام – ( صدقت، فالناس عبيد المال والدين لعق على ألسنتهم يحوطونه ما درّت به معايشهم، فإذا مُحّصوا بالبلاء قلَّ الديّانون ) والسلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أصحاب الحسين وعلى الأنصار الأخيار السائرين على درب الحسين ومنهجه قولًا وفعلًا وصدقًا وعدلًا.)) انتهى كلام المحقق الصرخي.
اذا لم نعمل كما انعم الله علينا نتيه في الشبهات ،فنصبح كالهمج الرعاع ننعق وراء كل ناعق .وتتقاذفنا الامواج ونحن كالقشة لا نملك انفسنا .وهنا نجعل من أنفسنا عقبة في طريق الحق والهداية للبشر .فتضيع تلك التضحيات الجسيمة ،والسبي والقتل في سبيل الحق وننسى ذلك الدم الكريم الذي اريق في طف كربلاء من اجل ذلك.
https://e.top4top.net/p_1029bthfg1.png?fbclid=IwAR0ZdktR_G_QDaG6Aw9xWx35k3F84iNv4zn9UdsPLFywiaTeimkhMqe-QJQ