المحقق الصرخي ينتصر للنبي المصطفى

المحقق الصرخي ينتصر للنبي المصطفى
بقلم ضياء الراضي
من أهم وافضل النعم التي من بها العلي القدير على العالمين هي نعمة ارسال المبعوث رحمة للعالمين النبي المصطفى الخاتم صل الله عليه واله وسلم الذي على يده تم القضاء على عبادة الاوثان في أقدس بقعة في الارض وبفضله تمت نعمة الاسلام وتم اكماله ونتشر في جميع بقاع المعمورة وقد خط لنا صل الله عليه واله وسلم دستورا ومنهجا لتسير الحياة لنعيش نعيم الدارين الدنيوي والأخروي ورسم لنا منهجا قيما للتعايش السلمي الانساني بين عموم البشر الذي مبني على التوادد والمؤاخاة والحب والايثار فكان نعم الهادي الذي على يده دخل الناس في دين الله افوجا وبيده الطاهرة تم قلع جذور عبادة الاصنام وازالتها من الامكان المقدسة وكان نعم النذير والبشر فقد بالغ صل الله عليه واله وسلم بالنصح والهداية رغم المعاناة ورغم الظلم والإقصاء والتطاول من الجهلة والمتعجرفين من اساء لشخصه العظيم ونعته بأبشع الصفات حيث ووصفوه بالشاعر والمجنون والكذاب والساحر وغيرها من الألقاب الا انه كان عطوفا رحيما مع هؤلاء وكان يقول ربي أن قومي لا يعلمون أي خلق عظيم تحمله ايها العظيم واي نبل وصفات حميدة قد اتصف بها شخصك الاوحد الذي لا نظير له فذلا يستوجب علينا أن ننتصر لهذا الشخص العظيم وأن ندافع عنه وأن لا نسمح لأهل البدع والخرافات وائمة الالحاد والتضليل بان يتطاولا على نبي الرحمة ولو بكلمة لأن الدفاع عن النبي هو دفاع عن الدين عن التوحيد عن الحق المطلق وهنا اشارة من شذرات المحقق الاستاذ الصرخي الحسني بهذا الخصوص قوله:
(حب النبي ودستوره
الواجب الشرعي والأخلاقي والإنساني والتأريخي يلزمنا نصرة النبي المظلوم المهضوم (صلوات الله وسلامه عليه وآله ) بكسر جدار وجدران الصمت وشق حجاب وحجب الظلام وإثبات أن العراقيين الأخيار الصادقين الأحرار هم الأنصار الحقيقيون للإسلام والقرآن والنبي (صلى الله عليه وآله وسلم) ، وهم المحبّون العاشقون لنبي الإسلام وقرآنه الناطق ولدستوره الإلهي الخالد . )
شذرات من كلام المرجع الأستاذ
https://c.top4top.net/p_835716hu1.png