المحقق الصرخي :ينتظرون المهدي ليشهدوا الفتح والنصر القريب


المحقق الصرخي :ينتظرون المهدي ليشهدوا الفتح والنصر القريب
بقلم:ناصر احمد سعيد
قال تعالى(ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين)
الانبياء والمرسلون والبشرية كلها عبر القرون والازمان تنتظر المنقذ ….تنتظر المخلص …تنتظر المهدي ….تنتظر الفتح….تنتظر إظهار الدين….فالمسيح (عليه السلام)….والحواريون….والرسول الاعظم واهل بيته الاطهار ومعهم الصحابة الاخيار…كلهم ينتظرون المهدي (عليه السلام)…حتى يشهدوا النصر …والفتح ….والتمكين في الارض….
وهو ماتطرق اليه المحقق الاسلامي الاستاذ الصرخي في محاضرته(8) من بحث(الدولة المارقة في عصر الظهور منذ عهد الرسول(صلى الله عليه واله وسلم)…واليك عزيزي القارئ هذا المقتبس من محاضرته بهذا الخصوص:
قال الله تعالى : {{… إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَ فِي سَبِيلِهِ صَفًّا كَأَنَّهُمْ بُنْيَانٌ مَرْصُوصٌ ﴿4﴾… وَإِذْ قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ إِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكُمْ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيَّ مِنَ التَّوْرَاةِ وَمُبَشِّرًا بِرَسُولٍ يَأْتِي مِنْ بَعْدِي اسْمُهُ أَحْمَدُ ۖ فَلَمَّا جَاءَهُمْ بِالْبَيِّنَاتِ قَالُوا هَٰذَا سِحْرٌ مُبِينٌ ﴿6﴾ …يُرِيدُونَ لِيُطْفِئُوا نُورَ اللَّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَاللَّهُ مُتِمُّ نُورِهِ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ ﴿8﴾ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَىٰ وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَلَوْ كَرِهَ الْمُشْرِكُونَ ﴿9﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ عَلَىٰ تِجَارَةٍ تُنْجِيكُمْ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿10﴾ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنْفُسِكُمْ ۚ ذَٰلِكُمْ خَيْرٌ لَكُمْ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ ﴿11﴾ يَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَيُدْخِلْكُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ وَمَسَاكِنَ طَيِّبَةً فِي جَنَّاتِ عَدْنٍ ۚ ذَٰلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ ﴿12﴾ وَأُخْرَىٰ تُحِبُّونَهَا ۖ نَصْرٌ مِنَ اللَّهِ وَفَتْحٌ قَرِيبٌ ۗ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ ﴿13﴾ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنْصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ لِلْحَوَارِيِّينَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ… فَأَيَّدْنَا الَّذِينَ آمَنُوا عَلَىٰ عَدُوِّهِمْ فَأَصْبَحُوا ظَاهِرِينَ ﴿14﴾}} سورةالصف.
أقول : يوجد إظهار للدين، وإتمام للنور، ونصر وفتح قريب، أين هو؟ هل تمتع عيسى (عليه السلام) بهذا؟ هل تمتع أنصاره الحواريون بهذا الإتمام للنور وبالإظهار للدين والنصر والفتح القريب؟ هل تمتع الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) وأهل بيت الرسول والصحابة الأخيار بهذا الإتمام للنور والإظهار للدين والفتح والنصر القريب؟ هل تمتع جميع هؤلاء بالتمكين وحصول النصر والفتح القريب؟ هل عاشوا هذه الحالة؟ هل عاشوا هذا الطور؟ هل عاشوا هذه الفترة؟ هل شهدوا النصر؟ هل شهدوا الفتح؟ هل شهدوا التمكين وإتمام النور وإظهار الدين؟ أين هم من هذا؟ ماذا ننتظر؟ ماذا ينتظرون؟ المسيح ينتظر المهدي (عليه السلام)، الحواريون ينتظرون المهدي (عليه السلام)، الرسول (صلى الله عليه وآله وسلم) ينتظر المهدي (عليه السلام)، الصحابة الأخيار صحابة النبي الصحابة الراضون المرضيون ينتظرون المهدي (عليه السلام)، أهل البيت ينتظرون المهدي (عليه السلام)؛ كي يشهدوا النصر والفتح، كي يشهدوا التمكين وإظهار الدين وإتمام النور ……..إنتهى كلام المحقق الصرخي

إذن الانبياء والمرسلون والرسول الاقدس وأهل بيته الاطهارعليهم السلام لم يتمتعوا ولم يعيشوا التمكين وحصول النصر والفتح القريب وأنما سيحصل كل ذلك بعد ظهور المهدي(عليه السلام) والتمكين له في الارض وسيشهدون الفتح والنصر والتمكين واظهار الدين وإتمام النور…..وهذه رسالة الى منكري المهدي من المارقة الخوارج واتباعهم ان عيسى (عليه السلام) والحواريون والانبياء والمرسلين لم يشهدوا الفتح والنصر وإظهار الدين وإنهم ينتظرون قائم ال محمد ليشهدوا معه كل ذلك .

https://f.top4top.net/p_855yf7st1.jpg