المرائي

المرائي

المرائي هو الشخص الذي يعمل عملا لنفسه من أجل أن يراه الناس لهذا سمي مرائيآ لايريده بعمل الذي يعمله
قربه لله لهذا وصف الرياء بانه الشرك الخفي ، وهو شرك السرائر ـ أعاذنا الله منها ـ والمكلف هو أدرى الناس بنفسه كما قال عز وجل { بَلِ الْإِنسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ } القيامة14
للمرائي صفات لعله من اهم صفاته يتقصد إظهار أعماله الصالحة بين الناس ، ويتعمد الحديث عن حسناته وطاعاته من أجل أن ينال مدح الناس وثنائهم
هذا بالاضافة لماأشار اليه الاستاذ المحقق الصرخي
المرائي عدو الله
عن الإمام الصادق -عليه السلام- قال: «افترق‏ الناس‏ فينا على ثلاث فرق :… وفرقة أحبونا، وسمعوا كلامنا، ولم يقصروا عن فعلنا، ليستأكلوا الناس بنا، فيملأ الله بطونهم نارًا يسلط عليهم الجوع والعطش… “لم يقصروا عن فعلنا، تمثلوا بفعلنا، عقدوا المجالس للحسين، التكايا، وزعوا الطعام والشراب، أحيوا ذكر الإمام -سلام الله عليه- كما فعل أئمة الهدى، كما فعل الإمام الصادق -عليه السلام-، ارتقوا المنابر وحكوا مع الناس بمظلومية أهل البيت -سلام الله عليهم-، لكن ماذا في هؤلاء أين البأس أين الضرر أين الخلل؟ قال الإمام: ” ليستأكلوا الناس بنا” هؤلاء ليس لله فعلوا هذا الشيء وإنما ليستأكلوا الناس، رياءً.

شذرات من فكر سماحة السيد الأستاذ الصرخي الحسني – دام ظله –
=========================
https://i.ibb.co/4Zss5fH/Untitled-3.png?fbcli

….علي البيضاني