المرتزق الصدامي صباح الخزاعي في الاتجاه المعاكس يبيع نفسه صغيرا وكبيرا

يدعي الصعلوك البعثي الصدامي صباح الخزاعي بانه اكاديمي وهو مثله كمثل الكلب ان تركته يلهث وان حملت عليه يلهف همج رعاع مثل اسياده ال سعود الهمج الرعاع يمدح بهم من اجل الدولارات فقط يقول انا اكاديمي وهو لا يفهم شيئ سوى عنتكات البعث الصدامي ولو جمعت مليارات العالم لنطقوا وقالوا ….مكه المكرمه…..لا المكه المكرمه,,,,حين كلامه ومدحه لال سعود في حلقة الاتجاه المعاكس وعنوانها…..ماذا بقي من مشاريع محمد بن سلمان…..وهذا المرتزق البعثي الصدامي الساقط صباح الخزاعي الذي باع شرفه من كان صبيا لقاء دراهم فكيف لا يبيع نفسه لال سعود مقابل دولارات