in

عدم جواز علاقة المرأة بشخص آخر

المرجع الأستاذ و عدم جواز علاقة المرأة بشخص آخر

إن ما يجري على المجتمع الإسلامي من أحداث مأساوية و جرائم فساد أخلاقي يندى لها الجبين فمع ما يشهده من تقدم تكنولوجي أحدث قفزة نوعية فقد أثر كثيراً في مسار حياة الأفراد و لكلا الجنسين حيث قرب البعيد عبر وسائل التواصل الاجتماعي بين الإنسان و أخيه فقد بات العالم أشبه بالقرية الواحدة بفضل ما توصل إليه من تطور هائل قدمته الشبكة العنكبوتية (الانترنت)  تلك الشبكة الواسعة النطاق وما خلفته من إيجابيات مشكورة عليها و سلبيات كانت مقدمة أولى في تحقق انحراف المجتمع بأسره عن جادة الإسلام حتى بدأ الفرد يبتعد يوماً بعد يوم عن طاعة السماء و العمل بما يقربه منها بل أخذ ينغمس في متاهات هوى النفس الأمارة بالسوء و ملذات الدنيا و زينتها الفانية فلا ينظر بعقله للأمور بل ينظر إليها من منظار واحد همه الأول و الأخير  إشباع غرائزه الجسدية و الشهوانية ونذكر هنا مثالاً واحد على مدى الآثار السلبية التي يعاني منها الفرد و المجتمع معاً بسبب الإدمان على متابعة المسلسلات المدبلجة الهابطة أخلاقياً التي تبيح إقامة العلاقات المشبوهة بين الرجل و المرأة حتى مع كونهما متزوجان فكل منهما لا يرى أيَّ محذور شرعي و قانوني في إقامة الخيانة الزوجية و بناء العلاقات الغير شرعية ولا قانونية مع الآخرين تحت مسمى الديمقراطية و الحرية في ممارسة حقوقه الجسدية وهذا مما لا ينكره أحد أنه من أسوء مقدمات الانهيار الأسري و زيادة حالات الطلاق في المجتمع و ضياع الأبناء و نسف النواة الأولى لبناء الأمة الصالحة كلها بسبب متابعة هذه المسلسلات الفاسدة التي تبث الانحراف عن الجادة الصواب و أمام تلك المآسي و الويلات التي تمرُّ بها الإنسانية جمعاء فلم يبق للمسلم الباحث عن دينه و الأخلاق الفاضلة سوى طرق أبواب الدين و الاطلاع عن كثب حول موقفه من هذه الأحداث المزرية التي غص في دهاليزها خاصة شريحة الشباب فقد توجه أحدهم باستفتاء إلى المرجع الأستاذ الصرخي قائلاً فيه : سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني – دام ظله – السلام عليكم و رحمة الله و بركاته امرأة متزوجة من زوج لأكثر من 15 سنة و حدثت مشاكل مع الزوج في الفترة الأخيرة حيث هجرها زوجها لأكثر من ثلاث سنين طلبت الطلاق لأكثر من مرة ولم يقبل الزوج أن يطلقها ولا يقوم بالصرف عليها هل يحق للزوجة عمل علاقة مع شخص آخر ؟ فجاء الرد من قبل المرجع الأستاذ فقال : بسمه تعالى : لا يجوز ذلك .انتهى .

فمن باب الدين نصيحة فإننا ندعو كافة أخوتنا المسلمين بضرورة محاربة المسلسلات المدبلجة الآفة الضارة التي تفتك بالمجتمعات و تجنب عرضها داخل بيوتنا كي نحصن أسرنا من السقوط الأخلاقي و الانحراف وقبل فوات الأوان .

https://b.top4top.net/p_1074r9zyq1.jpg?fbclid=IwAR0Mz8lr-uCfUk4sdef0TNwOaJHfqdnMKKxEmr2CjwaiJnqeU-hp9_kyKw4

بقلم الكاتب احمد الخالدي

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الشور منهج تربوي واصلاحي

أيها المارقة، خلفاؤكم فراعنة الأمة في نظر الزهري!!!