in

أين تحرير المقدّسات يا أئمة التيمية الخوارج؟؟؟؟!!!!……

  •   أين تحرير المقدّسات يا أئمة التيمية الخوارج؟؟؟؟!!!!……

    بقلم:ناصر أحمد سعيد
    انه لامر يثير العجب والاستغراب والحيرة من الفكر الضحل للدواعش التيمية الذين يتبجحون بتفجير انفسهم وسط الابرياء او قتلهم او ذبحهم ويستبشرون بدخول الجنة!!!!!!!
    ….بينما القدس الشريف ترزخ تحت الاحتلال الصهيوني الي يحتل الى الان الكثير من الاراضي الاسلامية ومع ذلك نرى التيمية الدوعش وكأن الامر لايعنيهم بالمرة؟؟؟؟!!!!!
    نعم…لقد اصبح عندهم المسلم كافرا …فالذي لايدين بما يدينون به او يختلف معهم في الراي فهو مشرك يستحق القتل!!!!
    ويذكر لنا التاريخ كيف ان الناصر صلاح الدين قد تخلف عن قتال الافرنج وقفل راجعا لمصر خوفا على سلطانه ومتعذرا بمرض ابيه !!!!!
    وهو ماتطرق اليه المرجع والمحقق الكبير الصرخي الحسني في محاضرته (23) من بحثه الموسوم(وقفات مع توحيد ابن تيمية الجسمي الاسطوري) ومما جاء فيها:
    واليوم يكشف لنا المحقق الصرخي في المحاضرة (23) من بحث وقفات مع توحيد التيمي الجسمي الأسطوري في 5 جمادى الاخرة 1438 هـ الموافق 4/3/2017 {وقَفَات مع.. تَوْحيد التَيْمِيّة الجِسْمي الأسطُوري..أسطورة (1): الله شَابٌّ أَمْرَد جَعْدٌ قَطَطٌ..صحَّحه تيمية!!!..أسطورة (2): تجسيم وتقليد وجهل وتشويش..أسطورة (35): الفتنة.. رأس الكفر.. قرن الشيطان!!!: الكلام في جهات: الجهة الأولى..الجهة الثانية..الجهة السابعة: الجَهمي والمجسّم هل يتّفقان؟!!..الأمر الثالث: سنطلع هنا على بعض ما يتعلّق بالملك الناصر السلطان الفاتح صلاح الدين الأيوبي، والكلام في موارد: المورد1..المورد2.. المورد5: السنة الثانية على التوالي، يقوم صلاح الدين بخذلان زنكي وجيشه وإجهادهم واستنزاف قواهم وكسر معنوياتهم، مِن خلال الاتفاق معهم على الغزْوِ، فلمّا يتم التجهيز والتوجه للغزو وعند اقتراب الموعد، يتركهم صلاح الدين فجأة، ويتركهم عاجزين عن القيام بأي عمل عسكري ضد الفرِنج وتحرير الأراضي والمقدسات منهم!!! قال ابن الأثير: الكامل9/385: {{[ثُمَّ دَخَلَتْ سَنَةُ ثَمَانٍ وَسِتِّينَ وَخَمْسِمِائَةٍ (568هـ)]: [ذِكْرُ =============== رَحِيلِ صَلَاحِ الدِّينِ مِنْ مِصْرَ إِلَى الْكَرَكِ وَعَوْدِهِ عَنْهَا]: فِي هَذِهِ السَّنَةِ، فِي شَوَّالٍ، رَحَلَ صَلَاحُ الدِّينِ يُوسُفُ بْنُ أَيُّوبَ مِنْ مِصْرَ بِعَسَاكِرِهَا جَمِيعِهَا إِلَى بِلَادِ الْفِرِنْجِ يُرِيدُ حَصْرَ الْكَرَكِ، وَالِاجْتِمَاعَ مَعَ نُورِ الدِّينِ عَلَيْهِ، وَالِاتِّفَاقَ عَلَى قَصْدِ بِلَادِ الْفِرِنْجِ مِنْ جِهَتَيْنِ، كُلُّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا فِي جِهَةٍ بِعَسْكَرِهِ، وَسَبَبُ ذَلِكَ أَنَّ نُورَ الدِّينِ لَمَّا أَنْكَرَ عَلَى صَلَاحِ الدِّينِ عَوْدَهُ مِنْ بِلَادِ الْفِرِنْجِ فِي الْعَامِ الْمَاضِي، وَأَرَادَ نُورُ الدِّينِ قَصْدَ مِصْرَ وَأَخْذَهَا مِنْهُ، أَرْسَلَ يَعْتَذِرُ، وَيَعِدُ مِنْ نَفْسِهِ بِالْحَرَكَةِ عَلَى مَا يُقَرِّرُهُ نُورُ الدِّينِ، فَاسْتَقَرَّتِ الْقَاعِدَةُ بَيْنَهُمَا أَنَّ صَلَاحَ الدِّينِ يَخْرُجُ مِنْ مِصْرَ وَيَسِيرُ نُورُ الدِّينِ مِنْ دِمَشْقَ، فَأَيُّهُمَا سَبَقَ صَاحِبَهُ يُقِيمُ إِلَى أَنْ يَصِلَ الْآخَرُ إِلَيْهِ، وَتَوَاعَدَا عَلَى يَوْمٍ مَعْلُومٍ يَكُونُ وُصُولُهُمَا فِيهِ، فَسَارَ صَلَاحُ الدِّينِ عَنْ مِصْرَ لِأَنَّ طَرِيقَهُ أَصْعَبُ وَأَبْعَدُ وَأَشَقُّ، وَوَصَلَ إِلَى الْكَرَكِ وَحَصَرَهُ، وَأَمَّا نُورُ الدِّينِ فَإِنَّهُ لَمَّا وَصَلَ إِلَيْهِ كِتَابُ صَلَاحِ الدِّينِ بِرَحِيلِهِ مِنْ مِصْرَ فَرَّقَ الْأَمْوَالَ، وَحَصَّلَ الْأَزْوَادَ وَمَا يَحْتَاجُ إِلَيْهِ، وَسَارَ إِلَى الْكَرَكِ فَوَصَلَ إِلَى الرَّقِيمِ، وَبَيْنَهُ وَبَيْنَ الْكَرَكِ مَرْحَلَتَانِ، فَلَمَّا سَمِعَ صَلَاحُ الدِّينِ بِقُرْبِهِ، خَافَهُ هُوَ وَجَمِيعُ أَهْلِهِ، وَاتَّفَقَ رَأْيُهُمْ عَلَى الْعَوْدِ إِلَى مِصْرَ، وَتَرْكِ الْاجْتِمَاعِ بِنُورِ الدِّينِ، لِأَنَّهُمْ عَلِمُوا أَنَّهُ إِنِ اجْتَمَعَا كَانَ عَزْلُهُ عَلَى نُورِ الدِّينِ سَهْلًا، فَلَمَّا عَادَ أَرْسَلَ الْفَقِيهَ عِيسَى إِلَى نُورِ الدِّينِ يَعْتَذِرُ عَنْ رَحِيلِهِ بِأَنَّهُ كَانَ قَدِ اسْتَخْلَفَ أَبَاهُ نَجْمَ الدِّينِ أَيُّوبَ عَلَى دِيَارِ مِصْرَ، وَأَنَّهُ مَرِيضٌ شَدِيدُ الْمَرَضِ، وَيَخَافُ أَنْ يَحْدُثَ عَلَيْهِ حَادِثُ الْمَوْتِ فَتَخْرُجَ الْبِلَادُ عَنْ أَيْدِيهِمْ، وَأَرْسَلَ مَعَهُ [مِنَ] التُّحَفِ وَالْهَدَايَا مَا يَجِلُّ عَنِ الْوَصْفِ، فَجَاءَ الرَّسُولُ إِلَى نُورِ الدِّينِ وَأَعْلَمَهُ ذَلِكَ فَعَظُمَ عَلَيْهِ وَعَلِمَ الْمُرَادَ مِنَ الْعَوْدِ، إِلَّا أَنَّهُ لَمْ يُظْهِرْ لِلرَّسُولِ تَأَثُّرًا، بَلْ قَالَ لَهُ: حِفْظُ مِصْرَ أَهَمُّ عِنْدَنَا مِنْ غَيْرِهَا، وَسَارَ صَلَاحُ الدِّينِ إِلَى مِصْرَ فَوَجَدَ أَبَاهُ قَدْ قَضَى نَحْبَهُ وَلَحِقَ بِرَبِّهِ، وَرُبَّ كَلِمَةٍ تَقُولُ لِقَائِلِهَا دَعْنِي، وَكَانَ سَبَبُ مَوْتِ نَجْمِ الدِّينِ أَنَّهُ رَكِبَ يَوْمًا فَرَسًا بِمِصْرَ، فَنَفَرَ بِهِ}}!!!..المورد14………إنتهى كلام المحقق الصرخي

    في الختام نقول الحمد لله الذي كشف كذب المارقة الدواعش أعداء الانسانية المتشدقين بالجهاد كذبا وزورا والذين أساؤوا للاسلام والمسلمين أيما إساءة بأفعالهم القبيحة التي يرفضها الدين والاخلاق والانسانية .

    ربما تحتوي الصورة على: ‏‏نص‏‏

ما رأيك ؟

0 نقط
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

الحرِّيِّة الاقتصاديِّة تُنتِج ثراءً فاحشًا وأكثريِّة مسحوقة.

قــــصـــة الــهــزيــمة .. في ضوء بحوث المحقق الصرخي الحسني .. الجزء الثاني والسبعون .