شهادة العلامة الجنيدي القائلة .. أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق

شهادة العلامة الجنيدي القائلة .. أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق

شهادة العلامة الجنيدي القائلة .. أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق

شهادة العلامة الجنيدي القائلة .. أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق
—————–
بقلم ..باسم الحميداوي

شهادة أخرى نعتز بها يطلقها أحد علماء السنة والجماعة وابرز عضو في مجمع الفقه الإسلامي في حق الامام الصادق عليه السلام وهو العلاّمة عبد الحليم الجنيدي في كتابه (الإمام جعفر الصادق: وذلك من حيث الفضل الذي قدمه صادق علوم اهل البيت عليهم السلام الى المذاهب الاربعة والذي يعد بمثابة نبع العلوم بشتى صنوفها كانت هذه العلوم دينية او غيرها هذا النبع الذي تفجّر ليرفد به باقي المذاهب الاخرى من فيض العلوم الدينية والحياتية
هذه الشهادة المعتبرة يكشفها لنا المحقق الاستاذ الصرخي وذلك من خلال محاضراته التي القاها سماحته وهي

مقتبس من المحاضرة { 15 } من بحث: (الدولة .. المارقة .. في عصر الظهور … منذ عهد الرسول – صلى الله عليه وآله وسلّم – ) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي لسماحة السيد الأستاذ – دام ظله –
والتي تحمل عنوان
(أئمة المذاهب تتلمذوا على يد الإمام الصادق)
وفي هذا المجال يذكر لنا المعلم الصرخي قائلا ..حيث وصل به المطاف الى النقطة ,
د- قال المرجع الاستاذ ..
قال العلاّمة عبد الحليم الجنيدي في كتابه (الإمام جعفر الصادق: 162):
{{انقطع أبو حنيفة إلى مجالس الإمام [أي الصادق – عليه السلام -] طوال عامين قضاهما بالمدينة، وفيهما يقول: {لولا العامان لهلك النعمان}،
وكان لا يخاطب صاحب المجلس إلاّ بقوله:
{جعلت فداك يا بن بنت رسول اللّه‏}،
وقال في ص163:
ولئن كان مجدًا لمالك أنْ يكون أكبر أشياخ الشافعي،
أو أنْ يكون الشافعي أكبر أساتذة ابن حنبل،
أو مجدًا للتلميذين أنْ يتَتَلمَذا لشيخيهما هذين؛
إنَّ التلمذة للإمام الصادق – عليه السلام – قد سَربَلَت بالمجد فقه المذاهب الأربعة لأهل السنّة، أمّا الإمام الصادق، فمجده لا يقبل الزيادة ولا النقصان، فالإمام مبلّغ للناس كافة علوم جدّه – عليه وعلى آله الصلاة والسّلام -…}
الجنيدي ..
(عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر، وعضو مجمع الفقه الإسلامي (المؤتمر الإسلامي) بجدّة)….