المارقة الدواعش يعترضون على قول النبي وفعله

المارقة الدواعش يعترضون على قول النبي وفعله
بقلم: ضياء الراضي
ونحن نعش في رحاب الولادة الميمونة لخير الأنام هادي البشرية السراج المنير صاحب الخلق العظيم ابو القائم محمد رسول الله _صل الله عليه واله وسلم_ الذي عان ما عانه من أجل أن يخرج الناس من وادي التيه والظلام الى طريق الحق والصلاح والنور فأنه منة الباري ونعمته وفضله لا متناهي على البشر لأن بفضله أهتدت الناس وتخلصت من العبودية والشرك والنفاق والجاهلية العمياء وبفضله عرف الناس العيش بأمن وأمان والمساواة وبفضله أصبحت أمة الأسلام أمة لا يستهان بها واصبحت قوة يحسب لها الف حساب وبنفس الوقت خلف لنا ال بيت _سلام الله عليهم_ كانوا على نفس النهج وثبتوا على نفس الموقف وكانوا نعم الخلفاء الذين واصلوا تلك المسيرة المعطاة لهداية الناس رغم المعاناة والألم والاقصاء والمناصبة من أهل الباطل والمنافقين ومن مرق عن الدين الذين اسسوا الشرك والنفاق وعادوا الناس الى جاهلية بعد أسلام وانكروا الحقائق ودلسوا فيها ومن الامور التي انكروها ائمة الدواعش المارقة الا وهي انكار عنوان المهدي لأنها تتعارض مع كل افكارهم وتفضح حقيقتهم فعندما اسس هؤلاء دولة الخرافة المزعومة التي يدعون أنها أخر دولة فاين مهديها فانكروا الامر حتى لا ينكشفوا وفعلا هذا نهجهم نكرا الامور والاعراض والمحاربة فانهم حاربوا عنوان المهدي وانكروه قول النبي وهنا اشار لسماحة المحقق الصرخي خلال المحاضرة {8} من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول “صلى الله عليه وآله وسلّم”) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي بقوله :
)الدواعش حاربوا عنوان المهدي
المارقة والخوارج، وكلاب وخنازير النار، وأنجاس وأرجاس الناس، يعترضون على النبي، وعلى أحاديثه ، وعلى الآيات القرآنية، والمعاني الثابتة، والضرورات، كما اعترض إبليس على قضية السجود لآدم، هؤلاء يعترضون على أمر الله وأحكامه ، يعترضون على قول النبي وفعله وتبليغه ورسالته (صلى الله عليه وآله وسلم)، لذلك حاربوا حتى عنوان المهدي، حتى عنوان أهل البيت (عليهم الصلاة والسلام)، فضلًا عن محاربة علي وفضائله ومنزلته .) انتهى كلام المرجع الاستاذ .
فنهج وأسلوب المارقة ثابت هو معاداة الحق واهل الحق فانهم عندما يحاربون المهدي فانهم حاربوا اجداده وقتلوهم وانكروا فضلهم وحقيقتهم فالتاريخ يذكر أن هؤلاء الأرجاس كيف انكروا فضال أمير المؤمنين _عليه السلام_ فلا غريب منهم أن ينكروا أمر المهدي ويعترضون على قول الرسول _صل الله عليه واله وسلم_
مقتبس من المحاضرة {8} من بحث ( الدولة..المارقة…في عصر الظهور…منذ عهد الرسول “صلى الله عليه وآله وسلّم”) بحوث : تحليل موضوعي في العقائد والتاريخ الإسلامي للمرجع المعلم
17 صفر 1438 هـ – 2016/11/18م
https://f.top4top.net/p_849cwt8u1.png