المهدي رحمة لمن يرحم

المهدي رحمة لمن يرحم

الكاتب علاء اللامي
لماذا المهدي رحمة ربما يقول المخالف أن المهدي يخرج بالسيف ولا يرحم ويقتل ثم يقتل ثم يقتل حتى يقول له رجل من صلب أبيه يا هذا إنك لتجفل الناس اجفال النعم أبعهد من رسول الله فيقول له إي والله فيدعوا أحدهم بصندوق فيه عهد من رسول الله وهذا لايعني أن الإمام ليس في قلبه رحمة على البشرية كلا وألف كلا فالسيف دواء المعاندين والفاسدين الذين لم يكن لهم دواء إلا السيف والذي عجزت كل السبل من التخلص منهم قبل ظهور المهدي هؤلاء ثلة من الجبارين والمنحرفين وسراق المال العام وسبب تفرق الأمة ومحور النزاع والطائفية وإلا كيف تذكر الروايات أن المهدي عليه السلام يسير بسيرة جده رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم والمعروف أن سيرة الرسول هي الرحمة والشفقة على البشرية فهل ياترى لو كان رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم موجود يترك القصاص من ثلة مجرمة عاثت في الأرض الفساد واستباحة الأموال والأعراض وأضاعت دول بسبب عنجهيتها وتغطرسها هل يترك ذلك رسول الله صلى الله عليه وآله إذن ما سيقوم به المهدي هي سيرة عقلائية وتصرف طبيعي ورحمة تنحو بالأمة إلى الصلاح والإصلاح فيها يندثر الباطل وينصف المظلوم وتأخذ الحقوق لاكيومنا هذا الذي فيه الحقوق تستجدى من هذا وذاك هذا هو يوم الفصل الذي تنتظره البشرية رحمة الله استودعها في البقية الباقية من ذرية الرسول الأعظم محمد صلى الله عليه وآله وسلم.
https://d.top4top.net/p_849nys4w1.png