النائبه السابقه مها الدوري والكاتب جاسم محمد المرياني توم بالافكار الخياليه

تعددت الاسباب والموت واحد

يذكرنا الكاتب جاسم المرياني بالنائبه السابقه مها الدوري والتي قضت مدتها البرلمانيه لا تعرف شيئ غير السير بما يحدث بالعالم وتنسبه لنوري المالكي مره تخرج ببرنامج كامل وهي معترضه على الالف دينار وفيه لفض الجلاله واذا حدث زلزال في ايران أو اليابان قالت نوري المالكي مسؤول وهو الذي اوعز للأرض بالانكسار وكذلك اليوم جاسم البرياني كاتب فقط حول السيد علي السيستاني حامي العرض والعراق من عصابات الدواعش الوهابيه بالفتوى المباركه ولولاه لكان العراق في حلم كان ونسائه تباع في سوق النخاسه وبناته في احضان الدواعش الغرباء واليوم كل شيئ يحدث بالعالم من قتل أو زلازل وغيرها سببها السيد السيستاني وحتى أوصلها المرياني لكرة القدم والفنانيين والمغنيين وحوادث السير بالعالم وغيرها كلها بسبب تدخل السيستاني بها وليس لنا كلمه غير نقول سامحك الله يا جاسم محمد المرياني على أفكارك المتبنات من سطح المريخ