الوصية في الإرث في فكر المحقق الأستاذ الصرخي

الوصية في الإرث في فكر المحقق الأستاذ الصرخي
بقلم /الكاتب علاء اللامي
لايخفى على الجميع الآثار الفضيعة والمساوئ الاجتماعية التي يترُكها الميراث على المجتمع في التنازع والتباغض والفرقة وربما تصل في بعض الأحيان إلى التناحر ! والأسباب كثيرة منها آفة الجهل وعدم تمكن الورثة من تقسيم الميراث بصورة عادله تضمن لكل فرد حقه هنا جاءت الحاجة إلى المشرع الإسلامي الذي يحمل بفكره ما جاء به المشرع الأول النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم من قبل الله عز وجل وما توارثته الذرية الطاهرة للنبي الأكرم وصولاً إلى علمائنا الأعلام من مدرسة أهل البيت عليهم افضل الصلاة وأتم السلام وهنا أردت أن أُسلط الضوء على ما سأل به المحقِّق الأستاذ في هذا الباب لكي تعم الفائدة وتنجلي الظلمة ويوقد سراج العلم والمعرفة حتى لايقول احد يوم القيامة لربهِ لا اعلم فواجبنا هو إيصال ما نعلم زكاتاً ورحمةً هنا سؤال سماحة المرجع الديني السيد الصرخي الحسني “دام ظله”:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نحن ثلاثة إخوة من أب واحد، وقبل وفاة والِدُنا ترك لنا وصية وهي تتعلق بإرث أرض زراعية كبيرة وقد أشار والدنا في وصيته إلى ما يلي:
1- يكون ثلث الأرض إلى الأخ الأكبر.
2- أما باقي الأرض فيتم توزيعها بالتساوي على الثلاثة وأيضًا الأخ الأكبر تشمله حصة التوزيع .
3- وقد خصص والدنا من نفس الأرض حصة معينة إلى أحد زوجاته وقال فيها: إنه إذا لم تُرزق بأطفال وأيضًا في حالة وفاة زوجتي يتم توزيع حصتها على أولادي الثلاثة.
هنا السؤال لسماحتكم:
هل نستخرج ثلث من حصة الزوجة المتوفية وتُعطى للكبير حسب الوصية من الشق الأول؟ أو هل يتم توزيع حصة الزوجة المتوفية على الثلاثة بالتساوي؟
بسمه تعالى:
إذا كانت الوصيّة تامّة وتم التوزيع على أساسها، أو إن توزيع التركة تمّ بالتراضي وكانت الزوجة قد ماتت بعد وفاة الزوج فإنّ تَرِكَتَها تُوزَّع لورثتِها الشرعيين وحسب الشرع، وأمّا إن كانت الزوجة قد ماتت في حياة الزوج فحسب فهمي لظاهر الكلام فإنّ حصة الزوجة في النتيجة تُوزّع بينهم بالتساوي، والله العالم.
شذرات من فتاوى المرجع الأستاذ
لإرسال أسئلتكم واستفساراتكم عبر الإيميل الرسمي (( istiftaat@al-hasany.net ))
للاطلاع على فتاوى المرجع الأستاذ ( دام ظله ) على الرابط التالي :
https://a.top4top.net/p_816drxos1.png