in

الْمُحَقِّقُ الصَّرْخِيُّ: خَوَارِجُ الْعَصْرِ يُقَلِّدُونَ مَنْ يَنْتَقِدُ التَّقْليدَ وَيُكفّرعلى أساسهِ!!!

مصطفى البياتي
تصاعدت في الآونةِ الأخيرة موجات تقليدية ذات طابع تكفيري قائم على أساس التنظير المسطح لأئمة مظلين عبر التاريخ خدعوا أنفسهم وخدعوا غيرهم تماشيًا مع هواهم وفي رغبةِ الحكام فأخذوا من التفاسيرِ الظاهريةِ أحكامًا دون أي إعتبار للعقلِ والمنطق وفكرة التأويل, وأصدروا قراراتهم بحقِ المخالفينَ, تاركينَ أحكام الشريعةِ والقانون الإلهي الذي ينصٌّ كما في قولهِ تعالى
(لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ) الاية 256 من سورة البقرة
إنَّ ملفَّ التكفيرِ الذي يتغنى بنصوصهِ مارقة وخوارجِ عصرِ زماننا هذا ماهوَ إلا نتاج ذلك الفكر المنحرف الذي يعتمد على القوةِ القسرية في إرغام الأخرين لقبول آرائه.
إنَّ الحديثَ عن الآراءِ التي يعتمد عليها مارقة ودواعش الإرهاب هي في الأساس تقليد لآراء أئمتهم الجهال المستأكلين الذين كفَّروا الناس على أساس التقليد .
في بحثٍ موسوم ماقبلَ المهدِ الى مابعدَ اللحدِ للمحقّقِ الصرخّي يُحَللُ فيه بموضوعيةٍ النفسية العقدية عبرَ التاريخ لهؤلاءِ المظلين ومن قلّدهم في نفسِ المنهج عندما كشف للناسِ عن المنهجِ المتخبط الذي سار عليه الدواعش والمارقة في تقليدهم لأئمتهم المُكّفِرين للناسِ المقلدينَ وذلك في حديثٍ صحيحٍ مروي عن النبي -صلى الله عليه وآله وسلم- بخصوصِ زيارة القبور حيثُ جاء في مسلم/الجنائز,وايضًا عن مسلم /الأضاحي, عن إبن بريدة عن أبيه قال : قال رسول الله : نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها .
يُعلّق المحققُ الصرخي مخاطبًا مارقة العصر الذين هدموا قبور الصالحين وكفّروا من يزورها قائلاً:( أيُّها الجهلة, أيها الجهال, ايها الأغبياء, أيها المطايا, أيها الحمير, لماذا تقلدونَ قادة الدواعش الكفرة المرتزقة الجهال المستأكلين ؟ تقلدون المستأكلين الجهلة القتلة المجرمين لماذا تقلدون هؤلاء؟!! هم ينتقدون التقليد يُكفِّرون التقليد وأهل التقليد, يُكفِّرون المذاهب وأئمة المذاهب بسبب التقليد؟!! فكيف أنتم تقلدون هؤلاء الجهلة؟ اقرؤوا هذا هو مسلم وهذا هو البخاري,
اذًا يوجد نهي عن زيارة القبور فزوروها أمر بعد الحظر نهيتكم عن زيارة القبور فزوروها). إنتهى تعليق المحقق الاستاذ.
وعليه فإنّه من المعيب والعار أنْ يُصدِّر دواعش الارهاب أحكامهم على الناس على أساس فتاوى أئمتهم لأنهم مشمولون بالقصاص من قبل أئمتهم المُكفّرين الناس أساساً على التقليد وكما قال الشاعر
لا تَنْهَ عن خُلقٍ وتأتي مثلهُ … عارٌ عليكَ إذا فعلتَ عظيم
https://e.top4top.net/p_903h4lfy1.jpg

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

كشفُ تناقضاتِ ابنِ تيميةَ واتباعهِ

الأُسْتاذُ المُحَقِّقُ الصَرْخِي يُثْبِتُ أنَّ المارقةَ يُنْكِرونَ وجودَ المَهْدِي.