in

اموال العتبات المقدسة .. لبنان تتنعم !!

——————————————–
رعد فاخر السعيدي
طغت سمة اللامبالاة وعدم الاكتراث على تصرفاته طيلة وجوده في العراق أتجاه مايعانيه ابناء هذا البلد الذين ذاقوا الامرين جراء تسلط دواعش السياسه يعود لمسلسل الاستهتار بمشاعر العراقيين المحرومين خاصة عوائل شهداء الجيش والشرطة والحشد الذين قصم الفقر ظهورهم واعيا العوز هممهم ففي رمضان والعراقيين يعانون حر الصيف وأنقطاع الكهرباء وولادة أزمة كارثية جديدة تتجسد فقد مياه الشرب والاغتسال وسقي المزروعات والحيوانات التي هي سبب أرزاق العراقيين الأساس راحت دواعش السياسه  يفتح برعايته مجمع الامام الصادق ( عليه السلام ) الثقافي في الضاحية الجنوبية في لبنان بطريق المطار .. وبأشراف صهره جواد الشهرستاني بكلفة 450 مليون دولار اي ما يعادل ( 600 ىمليار دينار عراقي (يعني يكفي هذا المبلغ لبناء مدينة سكنية في احدى محافظات العراق تكفي لإيواء ما يقارب 10000 نسمة من المهجرين او تكفي لبناء محطات كهربائية ومائية تسد رمق المتلوعين والعطاشى … علما أن المركز يضم مباني وقاعات ودور سكنية للموظفين وسينما وملاعب ومستوصف صحي وملعب رياضي وحدائق ومسبحين ( صيفي وشتوي ) وقاعة المؤتمرات الواضحة في الصورة ادناه تكفي لبناء شقق سكنية وبيوت لفقراء العراق … ويضم المجمع ايضا محطة أرسال واستقبال للأنترنت متطورة جدا تتصل بالنجف وقم واسلام آباد ولندن بمؤسسة الخوئي واسطول من السيارات وساحات للتدريب العسكري ( ولانعرف ماهي علاقة مجمع الامام الصادق عليه السلام الثقافي وموظفوه الذي يقدر عددهم بثلاثمائة موظف ( طبعاً الموظفين لهم رواتب ومخصصات وهدايا وسفرات وبعثات بحجة الإبلاغ الديني ) بساحات التدريب العسكري إلا اذا كان التثقيف الاجرامي لداعش الوهابيه التي ترتبط به مباشرة وكذلك التثقيف اللا خلاقي الفلنتاني الذي اهلك الأخلاق الفاضلة وأضر بها ووكلائه الفاسدون اتموذجاً مخزيا بإحترافهم الإباحية الفاضحة وأدلة وكلائه الفاسدون كثيرة ووكيل العمارة مناف الناجي ووكيله في السماوة وكربلاء والحلة وبغداد والبصرة

What do you think?

0 points
Upvote Downvote

Comments

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0

Comments

0 comments

ديوث وابن ام علم لقيط من شارك وتمشدق بالعار بحرق صناديق الانتخابات العراقية

ديوث وابن ام علم لقيط من شارك وتمشدق بالعار بحرق صناديق الانتخابات العراقية