انا حسيني انا اقرأ

انا حسيني انا اقرأ
بقلم / باسم البغدادي
تعتبر القرأءة من الافعال الناجحة والمفيدة لتغذية الانسان روحياً وفكرياً واخلاقيا , فالانسان القارئ حتما سيكون مدركا للأمور, وتحليلها واستخلاص العبر والمواقف, ويستطيع القارئ ان يفتح افاق الحوارات ويرد عليها ويحلل مدركاتها ونتائجها.
ففي يومنا هذا تجد الفرد مع الاسف لايهتم لهذا الجانب , لانه اعتمد على ما يكتسبه من معلومات من خلال مواقع التواصل الاجتماعي , والتي لايعلم هل هي صحيحة ام مفبركة, ففي القراءة يستطيع الذي يقرأ الكتاب ان يأخذ المعلومة من منبعها الاصلي.
وما نلاحظه اليوم ومن خلال مواكبتنا لزيارة اربعينية الامام الحسين _عليه السلام_ لاحت على ابصارنا عبارات موفقة مكتبوبة على معارض للكتب وعلى طول الطريق هي (انا حسيني انا اقرأ), وكانت تحتوي تلك المكتبات على انواع المؤلفات التي اصدرها المحقق المرجع الصرخي , من كتب فلسفية ومنطقية واصولية وعقائدية وتاريخية, فكانت تلك المعارض للكتب تحاكي عقول الناس بكل صنوفهم, وتحثهم على مواصلة القراءة وتجديد المعلومات, وفيها ردود تامة على الملحدين والنواصب الخوارج المارقة المجسمة المشبهة.
وختاما نقول بوركت جهودكم ايها القائمين على تلك المكتبات والمعارض, ونشكر مكتب المرجع الصرخي على التنبيه والتذكير والحث على القراءة, فأنها زاد العقول, كما الزائر يريد تغذية بدنه بالطعام, وفرتم له غذاء العقل والفكر.